تجار جرش يحتجون على مشروع تبليط الوسط التجاري

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: نظم عدد من التجار في منطقة وسط البلد بمدينة جرش، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية رفضاً لمشروع تبليط الوسط التجاري ومنع دخول السيارات إليه.

وقال رئيس غرف تجارة جرش، علي العتوم، إن تبليط السوق أضر بالتجار، مطالباً إلغاء هذا المشروع الذي يتسبب بإغلاق الوسط التجاري وأن هذه الوقفة السلمية جاءت لمطالبة المسؤولين من رئيس البلدية ومحافظ جرش ووزارة الإدارة المحلية بإلغاء هذا المشروع وأن إغلاق المحلات التي يبلغ عددها أكثر من 500 محل اليوم جاء احتجاجاً كتعبير عن رفض التجار لهذا المشروع.

وأشار تجار مدينة جرش إلى أن تنفيذ هذا المشروع يتسبب بقطع أرزاقهم كونه يعمل على منع السيارات من الوصول إلى السوق وبالتالي فإن الزبائن سوف تبحث عن أسواق أخرى تستطيع الوصل بسياراتهم إليها.

وأكدوا أنه لا يوجد أي تفويض من تجار جرش وموافقتهم على تنفيذ المشروع كما لم يؤخذ رأيهم أو رأي الغرف التجارية في جرش حول تبليط الوسط التجاري للمدينة وبالتالي منع وصول السيارات إلى السوق وهذا ما تسبب بكساد البضاعة لدى التجاري وبالتالي إفلاسهم وعدم قدرتهم على الإيفاء بالتزاماتهم تجاه أسرهم ومدينتهم.

وطالب تجار مدينة جرش وسط البلد بإلغاء مشروع تبليط وتحويل المنحة المقدمة لهذا المشروع إلى أي منطقة تنموية في محافظة جرش.

وقال رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا، إن البلدية طرحت عطاء مشروع تبليط الوسط التجاري بتكلفة إجمالية لا تقل عن 126 ألف دينار، وأن مساحة التبليط تقدر بألفي متر مربع، وهذه المسافة ستكون مشمولة بمسار وادي الذهب من أجل العمل على إدخال السياح إلى الوسط التجاري.

وأكد البنا، أن التبليط يهدف إلى تخصيص مسارات للسياح للدخول إلى الوسط التجاري، وأن مدة المشروع 3 أشهر.

وبين أن بلدية جرش التقت تجار المدينة المعترضين على المشروع، وفتحت قنوات للحوار معهم، وتم التأكيد لهم بأن مصلحة التجار أولوية بالنسبة لمختلف الجهات، سيما أنهم متعثرون اقتصادياً بسبب الجائحة.


تابعوا الوقائع على