الأمن العام: قضية "بنت مستشفى الجامعة" في المحكمة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : كشف الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي أن قضية ما تعرف ب "بنت مستشفى الجامعة” مضى عليها أكثر من شهر وهي الآن في المحكمة بإيعاز من إدارة حماية الأسرة التي تابعت الموضوع.

وتعود قصة "بنت مستشفى الجامعة” التي اتخذت حيزاً واسعاً منذ يوم أمس على مواقع التواصل الاجتماعي ووفق تصريح مجموعة نسوية  فضلت عدم ذكر اسمها، أن فتاة قد تعرضت لعنف وحشي من قبل أخيها الذي ضربها وحبسها في الحمام وربطها بجنازير منعاً لأي محاولات لإنقاذها، وبعد محاولات أولى لوالدة الضحية وشقيقتها بإنقاذها تم ضربهما وأصر شقيق الضحية على إبقائها محبوسة بالجنازير في الحمام.

وبعد مرور يومين على حبسها بالطريقة الوحشية تلك وافق شقيق الضحية على تحويلها إلى المستشفى نظراً لتدهور وضعها الصحي بسبب الظروف القاسية والبشعة أثناء حبسها في الحمام وتقييدها بالجنازير، واليوم وبحسب تصريح المجموعة النسوية فإن الفتاة متواجدة في المستشفى وفي غيبوبة وتعاني من نزيف في الدماغ وخضعت لعملية حرجة في الدماغ.


 
تابعوا الوقائع على