أوزيل يغلق الباب نهائياً أمام عودته لصفوف المنتخب الألماني

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :أغلق الألماني مسعود أوزيل الباب أمام عودته إلى اللعب في صفوف المنتخب الألماني، بعد توقيعه عقود انضمامه لثلاث سنوات إلى فنربخشه التركي قادماً من أرسنال الإنجليزي اليوم الأربعاء.

وقال اللاعب البالغ 32 عاما والذي بدأ مشواره الكروي مع شالكه (2006-2008) ثم فيردر بريمن (2008-2010) خلال تقديمه الرسمي في اسطنبول وتوقيع عقد لمدة ثلاث سنوات ونصف: "أتمنى النجاح لمنتخب ألمانيا، لكنني لن أحمل ألوانه مجددا".

وكان أوزيل من بين أفراد المنتخب المتوج بلقب مونديال 2014 وأحرز مع أرسنال لقب كأس إنجلترا في ثلاث مناسبات.

وكان النجم السابق لنادي ريال مدريد الإسباني (2010-2013) محور جدل تركي-ألماني بعدما أعلن اعتزاله اللعب مع "المانشافت" عقب الخروج من الدور الأول لمونديال روسيا 2018، وذلك بعدما اتهم مسؤولي اللعبة في البلاد بالعنصرية.

وأثار أوزيل حفيظة الألمان لالتقاطه عام 2018 صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي هبّ للدفاع عن اللاعب التركي الأصل، معتبرا ما صدر بحق الأخير "غير مقبول" و"عنصري".

وفي حزيران 2019، عقد أوزيل حفل قرانه في اسطنبول وشارك أردوغان وزوجته أمينة في الحفل كشاهدين على الزواج.
تابعوا الوقائع على