اتصال مسرّب لطبيب مارادونا قبل الوفاة: "البدين سيموت".. وابنة الأسطورة: "تقيّأت"!

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :سرّبت صحيفة محلية أرجنتينية تسجيلاً وصف بأنّه "صادم" لطبيب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل، دييغو أرماندو مارادونا، من ليلة وفاته يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة للنجم الراحل.

ونشرت صحيفة "Infobae" الأرجنتينية، مكالمة صوتية بين طبيب مارادونا، ليوبالدو لوكي، ومعالجته النفسية، أوغوستينا كوساشيف، وكيف تعاملا مع توقّف قلبه، بحسب ما ذكرت شبكة "روسيا اليوم".

وأثار تقرير صحيفة "Infobae"، مزيداً من الجدل بشأن وفاة دييغو مارادونا، مع تسريب مكالمة صوتية تحدث فيها ليوبولدو لوكي بطريقة "غير لائقة" قبل وفاة أسطورة "نابولي" الإيطالي بدقائق معدودة.

وقال لوكي، طبيب الأعصاب الخاص بمارادونا، والذي أجرى له جراحة في رأسه قبل وفاته، خلال محادثات له مع المعالجة النفسية أغوستينا كوساشيف للأسطورة الأرجنتينية وقتها: "هذا الرجل البدين سيموت، يبدو أنّه يعاني من سكتة قلبية، ليس لديّ فكرة عمّا فعله، ولكنّي ذاهب لهناك".

وسبق أن تعرض لوكي للاتهام بـ"القتل غير العمد" في قضية وفاة مارادونا، بعد جلسة استماع لابنتي الأسطورة الأرجنتينية، وقد أظهرت دالما مارادونا، ابنة دييغو، استياء كبيراً إزاء التسريب الأخير لطبيب والدها السابق.

وكتبت دالما عبر حسابها الشخصي على موقع "تويتر": "آمل أن تتحقق العدالة. لكنّنا نعرف أيضاً أن الشخص الذي قدّمك لوالدي وقام بتعيينك وكان يدفع لك هو ماتياس مورلا. أنا استمعت للمكالمة الآن بين لوكي والمعالجة النفسية، وتقيأت".

وتوفي مارادونا في 25 تشرين الثاني الماضي عن عمرٍ ناهز الـ60 عاماً، بعد إصابته بسكتة قلبية، خلال وجوده بمنزله الشخصي الواقع بإحدى ضواحي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وتم فتح تحقيق مع الفريق الطبي لمارادونا بتهمة الإهمال في علاجه والعناية به بعد خضوعه لجراحة دقيقة على مستوى المخ أسابيع قبل وفاته.
تابعوا الوقائع على