نقابة ممثلي الشاشة الأمريكية تسعى لمعاقبة ترامب على 'الهروب'

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :-تسعى رابطة ممثلي الشاشة والاتحاد الأمريكي لفناني التلفزيون والإذاعة لمعاقبة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، على الرغم من انسحابه من هذه الرابطة.

وبحسب رئيسة الرابطة، الممثلة غابرييل كارتريس، فإن ترامب "هرب" في اليوم السابق لجلسة الاستماع التأديبية بشأن انتهاكه المحتمل لدستور الرابطة.

وتعتقد كارتيريس أن ترامب أراد تجاوز الإجراء، ونتيجة لذلك، قررت قيادة النقابة تقديم تدابير إضافية لن تسمح للرئيس السابق بأن يصبح عضوا في الرابطة مرة أخرى.

وفي وقت سابق، أمرت الرابطة ببدء جلسة استماع تأديبية بشأن انتهاك ترامب المحتمل لدستورها، وتمت الموافقة على هذه الخطوة بأغلبية ساحقة من قبل اعضاء مجلس النقابة.

وتصرف المجلس بناء على اتهامات، بما في ذلك تلك المتعلقة بدور الرئيس السابق في اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي، ودعمه لحملة تضليل "تهدف إلى تشويه سمعة الصحفيين وتهديد سلامتهم في نهاية المطاف"، بما في ذلك أعضاء رابطة ممثلي الشاشة.

ورابطة ممثلي الشاشة هي جمعية نقابية تمثل حوالي 160 ألف ممثل وصحفي وإذاعي، وانضم لها ترامب كعضو في عام 1989.

من جانبه، بعث ترامب برسالة إلى كارتيريس في 4 فبراير، أعلن فيها عن استقالته من المنظمة (الرابطة)، وأضاف أنه لا يأبه بالقرارات التي يمكن أن تؤخذ خلال الجلسة التأديبية.
تابعوا الوقائع على