محمود مرضي يشبه تجربته مع الفيصلي بـ"كوتينيو برشلونة"

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :قال اللاعب الأردني، محمود مرضي، أنه "كان ينبغي علي منح نفسي فرصة أطول للتأقلم مع الفيصلي".

جاء ذلك في رده على سؤال حول تجربته مع النادي الفيصلي، حيث أكد أن أي لاعب قد لا ينجح في تجربة معينة.

وأضاف مرضي الذي يلعب لفريق عُمان العُماني "البعض حكم على تجربتي هذه بالفشل، وبنظري أن أي لاعب قد لا يتوفق في تجربة معينة، فمثلاُ كوتينيو لم يوفق مع برشلونة وهذا حال كرة القدم".

وأشار إلى أنه "كان ينبغي علي منح نفسي فرصة أطول للتأقلم مع الفيصلي، لكن بصراحة تأثرت كثيرا عندما ابتعدت عن المنتخب خلال تلك الفترة، فكان لا بد من المغادرة والبحث عن فرصة لعب لإثبات نفسي، والحمد لله استعدت مستواي وعدتُ لصفوف النشامى".

وأكد أنه فضل "الاحتراف الخارجي على الاستمرار محلياً في ظل الوضع المالي الصعب الذي تعيشه أنديتنا وقرار الاتحاد الأردني بوضع سقف للتعاقدات، علما بأنني لم أتقاضى حتى الآن كامل مستحقاتي من الجزيرة".

تابعوا الوقائع على