قضية الممثلة قاتلة زوجها الى العلن بعد الحكم المخفف.. وشهادة العاملة المنزلية تثير الجدل

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :أثارت قضية الفنانة المصرية عبير بيبرس، حالة كبيرة من الجدل خلال الساعات القليلة الماضية، بعد الحكم الصادر ضدها بالسجن 7 سنوات فقط، في حين أنها متهمة بالقتل العمد لزوجها، بحسب قرار الإحالة للمحاكمة.

ودارت التساؤلات حول الأسباب التي أدت لصدور هذا الحكم على بيبرس رغم إتهامها بالقتل، وما إذا كان قد تحول الاتهام إلى شيء آخر، أم أن هناك أموراً جدت في القضية. وعلّق المحامي المصري مجدي زنون، الموكل من أسرة المجني عليه، على الأمر، بأنه: "حتى الآن نحن في انتظار أسباب الحكم".

طعن على الحكم

وأوضح زنون: "وجهت للمتهمة تهمة قتل عمد دون ترصد، ووفقاً للقانون فإن التهمة حدها الأقصى 15 سنة والأدنى 7 سنوات، والحكم عليها كان بأقل مدة. بالتأكيد سنطعن على الحكم، وأمام عبير بيبرس درجة تقاضي أخرى وهي النقض، ولكن من الصعب أن يخفض الحكم عن ذلك حتى بعد النقض لأنه مشدد".

وأكد زنون: "المتهمة كان لديها نية مبيتة بالقتل، ولكن النيابة اعتبرتها خلافاً وقتياً ومنه حدثت الوفاة، ولا يوجد أحد يسقط على زجاج يصاب بجروح بالكيفية الموجودة في جثة الضحية، الطعنة نافذة عرض 3 سم في عمق 7 سم، يعني لا يوجد زجاج ينكسر ويكون مدبباً، ولو سقط أحد على زجاج، تكون جروحه سطحية. الخلافات كانت ما بينهما شديدة، وواقعة القتل كانت مرتبة، وذلك مع وجود الدافع وهو توافر المبلغ النقدي في المنزل، لأن الضحية عاد لبيته الساعة الرابعة فجراً، وكان معه مبلغ كبير".

شهادة العاملة المنزلية

من جانبه رد سيد بلح، والد المجني عليه باستنكار على الحكم، قائلاً: "مش عارف ولا فاهم إيه حصل، النيابة معتبرة الواقعة قتل عمد، وكنا متأكدين أنها ستأخذ مؤبد، ولكن الدفاع في الجلسة كان يشكك في الأداة التي قتلت بها، وأنها مستحيل تكون قطعة زجاج، وإلا كان حصل إصابات في أيديها، وإنها بكده مش قاتلة".

وبيّن أن "الشاهد الحقيقي هي العاملة المنزلية، التي قالت إنّها رأت الضحية وهو يضع يده على صدره وفجأة وقع على الارض وطلب أن يشرب المياه، وعندما عادت بالماء وجدته مضرجاً بدمائه". وبحسب والد الضحية، فإنّ العاملة قالت أنّ المتهمة طلبت منها أن تتركه مرمياً على الارض، وطلبت منها أن تمسح الدماء، وأقفلت بعدها باب الغرفة عليها".

مفاجأة مثيرة

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد قضت الأربعاء، بمعاقبة الممثلة عبير بيبرس بتهمة قتل زوجها داخل شقته في منطقة البساتين في القاهرة، بالسجن المشدد 7 سنوات مع إلزامها بالدعوة المدنية.

وكشفت تحقيقات النيابة، في اتهام الممثلة عبير بيبرس، بقتل زوجها عن مفاجأة وتفاصيل مثيرة، بعد أن قررت النيابة العامة إحالتها إلى محكمة الجنايات ووجهت لها تهمة القتل العمد.

وأنكرت الفنانة المصرية خلال الجلسة تهمة القتل، وقالت: "والله ما قتلته، هو إللي وقع على الزجاج ومات، حسبي الله ونعم الوكيل، أنا مقتلتش جوزي، مقتلتوش".
تابعوا الوقائع على