لمَ عليك خلع مجوهراتك قبل النوم؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: الكثير من السيدات ممن يقمن بالنوم بقطع المجوهرات، ويرفضن خلعها مهما كانت الظروف، إلا أن هذه الممارسات قد تكون مزعجة وخاطئة، إليك أضرار ارتداء المجوهرات أثناء النوم على الصحة وعلى الحلي.

يصبح نزع الخاتم صعباً في الصباح
إذا نمت وأنت ترتدين خاتماً، سيصبح نزعه أصعب في الصباح. وحين تريدين نزع الخاتم من إصبعك المتورم، ستحتاجين لاستخدام الصابون السائل أو الزيت لينزلق من مكانه، أو قد تضطرين لوضع يدك في ماء مثلج لتقليل الانتفاخ.

تأثر نومك
النوم وأنت ترتدين قلادة قد يقلق منامك، لا سيما إن كنت ممن يتقلبون كثيراً في الفراش. قد تتشابك القلادة مع شعرك أو تلتف حول عنقك مما يزعجك أثناء النوم. إذا كان في قلادتك المفضلة دلّايات أو قطع حلي، فقد تسبب لك وخزاً أثناء النوم يوقظك ليلاً.

تهيج الجلد
على الرغم من أن الذهب والفضة قد يبدوان خيارين آمنين، إلا أنهما عادة ما يكونا ممزوجين بمواد أخرى. إذا كانت بشرتك حساسة ومعرضة للحساسية، فاحرصي على أن تكون مجوهراتك مصنوعة من ذهب عيار 14 أو أعلى. العيار الأعلى يعني أن الذهب أنقى وأن احتمالية أن يصيبك بالحساسية أقل.

قد ترتخي شحمة أذنك
ارتداء قرطين كبيرين وثقيلين قد يضعف شحمتي الأذن ويرخيهما. تفقد شحمة الأذن مرونتها بمرور السنين، وإذا لم تمنحها بعض الراحة والتهوية ليلاً، فقد تتهدل وترتخي. ارتداء الأقراط ليلاً قد يجعل رائحتها سيئة أيضاً، لأن الدهون التي تفرزها الغدد الدهنية ستختلط بخلايا الجلد الميتة وبالبكتيريا، مما يؤدي ذلك لانبعاث رائحة سيئة من الأقراط.

يسبب تراكم البكتيريا
إذا لم تخلعي مجوهراتك لتنظيفها جيداً، فقد تصبح قطعتك المفضلة بيئة للأوساخ والبكتيريا. الخواتم التي تلتصق بالجلد تمتص الرطوبة، وتخلق بيئة خصبة لنمو البكتيريا.


تابعوا الوقائع على