منها حب الشباب...مخاطر تنشيف الوجه بالمنشفة!

{clean_title}
الوقائع الإخبارية : على الرغم من أن تنشيف الوجه بالمنشفة يبدو روتيناً منطقياً، إلا أن أضراره في الحقيقة أكثر من مزاياه. حيث تعج المناشف بعدد أكبر من البكتيريا وإذا كنت تستخدمها لمسح وجهك، فأنت تتسبب بضرر بالغ لبشرتك.. لذا تعرّفوا مخاطر تنشيف الوجه بالمنشفة:

1. حب الشباب
تعتبر المناشف ملاذات للبكتيريا، ولأننا عادة ما نبقيها في الحمام، حيث يكون الهواء رطباً على الدوام، فإنها تتحول إلى بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا. وعندما نقوم بفرك المنشفة على وجوهنا، فإننا نقوم بنقل كل هذه البكتيريا مباشرة إلى البشرة، مما قد يؤدي في النهاية إلى ظهور البثور وانسداد المسام.

2. شيخوخة البشرة
تصنع مناشف الحمام من قماش مختلط خشن على البشرة، ويمكن أن يتسبب استخدامها في حدوث شقوق صغيرة في الوجه، مما يتركه عرضة للعدوى وانتشار التجاعيد.

3. التقليل من فعالية منتجات العناية بالبشرة
على الرغم من أن تنشيف وجهك بعد غسله يبدو تصرفاً طبيعياً للغاية، إلا أنه في الواقع لن يسمح لبشرتك بالاستفادة المثلى من المنتجات التي تضعينها عليها. إن مرطبات الجلد تتسلل بشكل أفضل إلى البشرة قبل أن يتبخر الماء من سطحها، مما يعني أن تفادي استعمال المناشف سيسمح لمنتجات العناية بالبشرة بالاحتفاظ بالرطوبة التي تحتاجها بشرتك لتبدو نضرة ومتألقة.

4. تهيج البشرة
إن كانت بشرتك حساسة، فإن استخدام المناشف ليس الخيار الأفضل لتجفيف وجهك من الماء. بما أن معظم أقمشة المناشف يمكن أن تكون خشنة جداً وقاسية على الجلد، فإن مسح وجهك بها يمكن أن يؤدي إلى احمراره وتهيّجه.

5. قد تجعل بشرتك دهنية
نظراً لأن المناشف الخشنة يمكن أن تشفط الزيوت الطبيعية التي تحتاجها بشرتك للبقاء بصحة جيدة، فإن الغدد الدهنية الموجودة تحت سطح الجلد تحاول إنتاج المزيد من الدهون لمكافحة الجفاف، مما يؤدي إلى بشرة دهنية.


تابعوا الوقائع على