حمادة : الطلب على المواد الغذائية أقل من مستوياته بالاعوام الماضية

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: اكد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن رائد حمادة أن الطلب على المواد الغذائية خلال أول يومين من رمضان كان اقل من مستوياته مقارنة بالأعوام الماضية .

وعزا حمادة في تصريح له ضعف الطلب على المواد الغذائية لعدة أسباب أهمها تزامن قدوم شهر رمضان مع منتصف الشهر وتراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين بسبب مافرضته جائحة كورونا من أوضاع اقتصادية.

وجدد حماده مطالبه بضرورة السماح لبعض القطاعات الحيوية وبخاصة الخضار والمخابز و تعبئة المياه بفتح ابوابها لساعات أطول من خلال التوصيل المنزلي خلال ساعات الحظر الجزئي تلافيا للتزاحم والاكتظاظ بالاسواق.

ويستورد الاردن غذاءً بما يقارب 4 مليارات دولار سنويا جزء منه مواد اولية للصناعة والآخر جاهز للاستهلاك.

ويعتبر قطاع المواد الغذائية من القطاعات التجارية الرئيسة المهمة بالمملكة، ويضم حاليًا 14 الف شركة تتوزع بين المستوردين وتجار الجملة ومحلات التجزئة ونصفها بالعاصمة وفرت ما يقارب 200 الف فرصة عمل غالبيتها لأردنيين.


تابعوا الوقائع على