العزم النيابية تؤكد أهمية إعادة النظر بالحظر وفتح القطاعات الاقتصادية

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: ناقشت كتلة العزم النيابية، خلال اجتماع الاثنين، برئاسة النائب محمد المحارمة، برنامج عملها خلال الفترة المقبلة، وأبرز المستجدات التي طرأت على جدول أعمالها.

وقال المحارمة إن الكتلة وضعت برنامج عمل واضحا ومحددا زمنيًا، مضيفًا أن الخبرات والاختصاصات التي يحظى بها أعضاء "العزم النيابية" في العديد من المجالات، من شأنه النهوض بعملها وتعزيز دورها في كل اللجان الدائمة والأخوة وجمعيات الصداقة.

وأكد في الوقت نفسه أهمية دور الكتل النيابية المحوري، ما يتطلب من أعضائها المزيد من التشبيك والبناء الإيجابي.

من جانبه، أشار مقرر الكتلة، النائب عيد النعيمات، إلى أهمية إعادة النظر بالكثير من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اخيرا، بسبب جائحة كورونا، ولاسيما ما يتعلق بموضوع الحظر وفتح القطاعات الاقتصادية ضمن الإجراءات الوقائية.

وقال النائبان علي الغزاوي وصفاء المومني إن الهدف الذي يسعون إليه يتمثل ببناء قواعد فكرية وقواسم مشتركة وبرامج عمل شاملة، تستهدف معالجة كل القضايا، فضلًا عن ترسيخ مبدأ العدالة الاجتماعية بين أبناء المجتمع والنهوض بالاقتصاد الوطني.

النائبان خالد أبو حسان وآمال الشقران، أوضحا أن قطاعات الصحة والتعليم والاقتصاد تمثل أولوية لبحثها لأنها تمس المواطن بشكل مباشر في ظل جائحة كورونا.
من جانبه، أكد النائب محمد بني ياسين ضرورة أن يكون لكتلة العزم تأثير واضح تحت قبة البرلمان، وأن يكون القرار في أية قضية موحدا بين اعضائها، مؤكدًا ضرورة أن تكون أهداف الكتلة خالصة لصالح الوطن والمواطن.

بدورهم، طالب النواب شادي فريج وعبيد ياسين ومحمود الفرجات وريم العموش، بمذكرة للكتلة لإعادة فتح المساجد ودور العبادة.


تابعوا الوقائع على