القبض على 174 متسول بينهم 26 من جنسيات مختلفه في اربد

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: ضبطت فرق مكافحة التسول في مديرية التنمية الاجتماعية منذ بداية شهر رمضان ولغاية الان 174 متسولاً، في محافظة اربد من بينهم 26 متسولا غير أردنيا هم من الجنسية السورية والمصرية، حسب رئيس مكتب تنمية كفريوبا والمكلف بمكتب التسول لاقليم الشمال محمد عبد النبي.

وقال عبد النبي ان عدد الاناث المتسولات بلغ 150 اناث بينهم 32 حدث و 123 ذكور بينهم 100 حدث.

وبين عبد النبي أن فرق المكافحة، وبالتعاون مع البلدية والشرطة، يقومون بجولات صباحية ومسائية يوميًا؛ للحد من ظاهرة التسول، لافتًا إلى أكثر المواقع انتشارًا للظاهرة الإشارات الضوئية والأسواق، مشيرا الى ان اغلب المقبوض عليهم هم من الاحداث ما دون سن الـ 18.

وبين أنه يتم تسليم الحالات التي يتم إلقاء القبض عليها من البالغين، سواء من الذكور أم الإناث، إلى المراكز الأمنية، ومن ثم يتم تحويلهم للحاكم الإداري وللقضاء.

أما بالنسبة للأحداث، فيتم تسليمهم لمراكز التأهيل والرعاية، وبعدها يتم تحويلهم إلى القضاء، لافتا إلى أن أغلبية المتسولين المقبوض عليهم هم مستفيدين من صندوق المعونة الوطنية.

وقال إن الحملات جاءت لضبط المتسولين الذين أصبحوا مصدر إزعاج للمواطنين في شهر رمضان من خلال استخدام أساليب متنوعة في التسول، للحصول على مبالغ مالية.

واكد أن التصدي لهذه الفئة ليس قاصرًا على جهود ونشاط وزارة التنمية الاجتماعية واذرعها المختلفة، وإنما هي مسؤولية جميع القطاعات ووعي المواطنين وتعاونهم.

ودعا المواطنين الى عدم منح المتسولين المال والتوجه بمساعداتهم وزكواتهم للأسر المعوزة والايتام والجمعيات الخيرية التي تعنى بالفقراء خاصة ان المتسولين يقومون بوسائلهم المختلفة بتضليل المواطن.

وبالرغم من الجهود المبذولة للقضاء على ظاهرة التسول إلا أن هذه الظاهرة تكثر وتتزايد بشكل يومى في شهر رمضان، حيث استغلال العنصر النسائى والأطفال المرافقين لهن، والشباب باختلاف الفئات العمرية، والأطفال.
 
تابعوا الوقائع على