الهواري: ننتظر وصول 270 ألف جرعة من سينافورم في أيار

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، أن الفيروس بنسخته الأصلية كان أضعف من شدة الانتشار وقوة العدوى من الفيروس المتحور.

وأضاف الهواري،أن تحورات الفيروسات تستطيع إصابة فئة دون 60 عاما بشكل أكبر، لافتا إلى أن ذات الأمر ينطبق على كافة دول العالم.

وعن الفئات المستهدفة في حملة التطعيم، أشار إلى أن الأردن تخطى حاجز أعداد الذين تلقوا المطعوم في جرعته الأولى الـ600 ألف، والوزارة تعمل على الفئات حسب الأولويات لا سيما أن تلك الفئات تختلف من العاصمة للمحافظات، والوزارة تسعى لتوسيع حملة التطعيم.

وأوضح أنه يجري التركيز حاليا على مناطق المثلث الذهبي في حملة التطعيم، منوها إلى أن الوزارة تقوم بتدريب المئات من كوادرها بشكل أسبوعي؛ وذلك لغايات التوسع في حملة التطعيم.

وعن اللقاحات التي ستصل المملكة، قال الهواري إن الوزارة تنتظر وصول 270 ألف جرعة من مطعوم سينافورم الصيني مقسمة على دفعتين وتصل تباعا حتى نهاية الشهر الجاري.

وأضاف أن الشركة المنتجة لمطعوم فايزر تقوم بتزويد الأردن بكميات ثابتة أسبوعيا، لافتا إلى أنه سيكون هنالك زيادة في الكميات التي ستصل الأردن من فايزر خلال شهر أيار.

ونوه إلى أن الوزارة تسعى لتطعيم أكبر عدد ممكن من المواطنين، لافتا إلى أن قدرة الوزارة على التطعيم في الوقت الراهن ما بين (50-60) ألف في اليوم الواحد.

وشدد على أن الوزارة حققت خلال الأسبوعين الماضيين تطورا كبيرا في القدرة على التطعيم وأعداد الكوادر المتوفرة وأعداد الفرق المنتشرة في كافة مناطق المملكة.

وأشار إلى أن خدمة إعطاء لقاحات كورونا دون النزول من المركبة "درايف ثرو" تختصر المدة الزمنية إلى الثلث عن الطريقة المعتادة بتلقي المطعوم.

وعن أسباب تذبذب نسب فحوصات كورونا الإيجابية اليومية في شهر رمضان، عزا الهواري ذلك إلى انخفاض فحوصات "PCR" التي تجرى يوميا، مبينا أن الفحوصات التي تجرى تقتصر على المخالطين، وبالتالي احتمالية أن تكون العينة إيجابية أعلى.

وأكد أن الاقبال على اجراء الفحوصات شهد انخفاضا في الآونة الأخيرة، موضحا أن ذلك يعود إلى ساعات الدوام القليلة والاعتقاد الخاطئ بان الفحص يفسد الصيام.

ولفت إلى أن دائرة الإفتاء أصدرت فتوى بان الفحص لا يفسد صيام رمضان.

وعن شدة الموجة الثالثة من الفيروس، أكد الهواري أن ذلك يعتمد على قدرة الوزارة بالتوسع في التطعيم، منوها إلى انخفاض ملحوظ بأعداد الإصابات النشطة.
تابعوا الوقائع على