النائب سلامه البلوي ينتقد "القانون الناقص" بما يتعلق بالجلوة العشائرية

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :انتقد النائب سلامه البلوي، ما اعتبره وزير الداخلية مازن الفراية، بأن الجلوة العشائرية "عادة وعرف" مشيرا إلى أنه لا بد من العمل على إنهاء قضايا القتل وهتك العرض العالقة في الأردن منذ عام 2010.

وقال البلوي، خلال جلسة رقابية لمجلس النواب، إنه لا يمكن أن يترك أهل الجاني أرضهم، ومن يقوم بإجلائهم بعد وقوع الجريمة هم الحكام الإداريين والشرطة.

ودعا البلوي، لإيجاد حل للجلوة العشائرية، معتبرا أن "كل من هب ودب" أصبح يتدخل في شؤون العطوات العشائرية.

وقال إن ما نطلبه، وضع مادة ضمن قانون منع الجرائم يريح الناس، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأردنيين فقدوا منازلهم وتهجروا منها وفقدوا أعمالهم وأرزاقهم، بسبب ما أسماه "القانون الناقص".

وأضاف "تبا لكل مسؤول مقصر وقبح لكل مشرع ساهم، في جعل أشخاص لا ذنب لهم في دفع ثمن أخطاء غيرهم".

وقال إن "الجلوة العشائرية هي وجع الرجل وألم النساء ودموع الأطفال"، داعيا لرفع الظلم والجور.

تابعوا الوقائع على