فلسطين النيابية تطالب بطرد السفير الاسرائيلي من عمان

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: دانت لجنة فلسطين النيابية الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال والمستوطنون بحق المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس الشريف ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وقال رئيس اللجنة النائب محمد الظهراوي خلال اجتماع الاثنين، بحضور مدير شؤون المسجد الأقصى في وزارة الأوقاف الدكتور عبدالستار القضاة، إن اللجنة تعبر عن استنكارها وادانتها لما تمارسه سلطات الاحتلال في ظل صمت عربي ودولي تجاه هذه الجرائم والانتهاكات.

وأضاف أن اللجنة ستخاطب من خلال رئاسة مجلس النواب، البرلمانات العربية والدولية لمواجهة الاحتلال وغطرسته والانتهاكات التي يمارسها يوميا، مبينا أن اللجنة سيكون لها برنامج زيارات للجان فلسطين في البرلمانات، والتأكيد على قرارات اليونسكو الداعمة للمقدسات، وتنظيم مؤتمر بعنوان مئوية الدولة ودور الهاشميين في الدفاع عن المقدسات الإسلامية.

من جانبهم، دعا أعضاء اللجنة النواب راشد الشوحة والدكتور فايز بصبوص والدكتور محمد الخلايلة وحسن الرياطي ومحمد أبو صعيليك إلى اتخاذ خطوات عملية في مواجهة سياسات سلطات الاحتلال وايقاف التطبيع مع إسرائيل.

وثمنوا الجهود الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وطالبت اللجنة بطرد السفير الإسرائيلي في عمان واستدعاء السفير الأردني في تل أبيب؛ احتجاجا على ما تقوم به سلطات الاحتلال والمستوطنون في القدس الشريف من انتهاكات وجرائم بحق الأهل في المدينة المقدسة.

من جانبه، عرض القضاة لآخر التطورات في مدينة القدس الشريف. وقال إن الوزارة من خلال دائرة أوقاف القدس التابعة لها تتابع عن كثب وبشكل دقيق وعلى مدار الساعة يوميا جميع التحركات في المدينة المقدسة والأماكن الوقفية فيها، ونتابع دخول المستوطنين، ونرسل تقريرا مفصلا لوزارة الخارجية ولجنة فلسطين النيابية، ونعمل مع الجهات ذات العلاقة.

واشار إلى ان هناك موظفين تقدموا باستقالتهم من أوقاف القدس بسبب ضغوطات سلطات الاحتلال عليهم وعلى عائلاتهم، ونحن نقوم بتعيين موظفين كبديل للمستقيلين، مشيرا إلى أن عدد الموظفين في أوقاف القدس الذين يتلقون رواتبهم وحوافزهم من الوزارة يقدر بنحو الف موظف.

وبين أن أوقاف القدس يتبع لها 51 مدرسة وقفية، ومستشفيات ومراكز وعيادات صحية وقفية، وهناك عمليات إدامة وإعمار وصيانة تقوم بها الوزارة، ولدينا متحف إسلامي في القدس من أهم وأضخم المتاحف في العالم، كما تسلمنا عشر مخطوطات موقوفة على أوقاف القدس ويعود عمرها لمئات السنين.

ولفت إلى مشاريع تعتزم الوزارة تنفيذها لكن سلطات الاحتلال تعمل على تعطيلها، ومنها ترميم باب الرحمة والساحات واستكمال إنارة قبة الصخرة المشرفة.


تابعوا الوقائع على