لماذا ترتدي ملكة بريطانيا ألواناً زاهية؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: الملكة إليزابيث هي واحدة من أكثر أفراد العائلة البريطانية المالكة أناقة، وتشتهر بارتداء بدلات ومعاطف مع إكسسوارات بألوان زاهية ملفتة للنظر.

ويبدو أن الألوان المفضلة للملكة هي ظلال جريئة من الأزرق والأحمر والأخضر وحتى الأصفر. وعلى عكس بقية أفراد العائلة المالكة، لماذا تميل صاحبة الجلالة إلى الألوان الزاهية؟

ارتدت الملكة ألوانًا زاهية منذ عقود، بدءًا من الزي الفيروزي الذي ارتدته في جولة في كندا عام 1984 إلى المعطف الأخضر الليموني الذي ارتدته في وقت سابق من هذا الشهر بمناسبة الذكرى المئوية لسلاح الجو الملكي الأسترالي، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

وتحدث أفراد العائلة المالكة والمؤلفون الذين درسوا الملكة على مر السنين عن ولع صاحبة الجلالة بالألوان الزاهية في الماضي، وفي فيلم وثائقي بث عام 2016، أوضحت صوفي، كونتيسة ويسيكس إن الملكة بحاجة إلى التميز حتى يتمكن الناس من قول "رأيت الملكة".

وأضافت "عندما تظهر الملكة في مكان ما يتجمع عدد كبير من الناس حولها، ويريد كل منهم أن ينظر إليها أو حتى مجرد رؤية جزء من قبعتها".

كما زعم روبرت هاردمان، كاتب سيرة الملكة، أن الملكة قالت له ذات مرة "لا يمكنني ارتداء البيج أبدًا لأن لا أحد سيعرف من أنا". وفي كتابه "ملكتنا" الذي نشر عام 2011 قال السيد هاردمان إنه من خلال ارتداء الألوان الزاهية، يمكن بسهولة رؤية الملكة بين الحشود.

وأضافت المصممة الشخصية وخبيرة الموضة سامانثا هارمان التي قالت إن اختيارات ملابس أفراد العائلة المالكة تحتاج إلى الكثير من التفكير والتمحيص، وترتدي الملكة ألوانًا زاهية لأنها تريد أن يراها الناس بوضوح.

ومع ذلك، أوضحت المصممة أن الملكة قد ترتدي أيضًا ملابس زاهية لأنها تريد أن تبدو وتشعر بالراحة، وقالت سامانثا "هناك الكثير من الأدلة على التأثير النفسي للألوان، فالألوان الزاهية تجعلنا نشعر بالرضا، وللون القدرة على رفع مزاجنا، أو تهدئتنا، أو منحنا إحساسًا بالسلطة".

ووجدت دراسة أجرتها مجلة فوج في 2016 أن الملكة ارتدت اللون الأزرق بنسبة 29% من المناسبات الملكية في ذلك العام، واستمرت في ارتداء اللون الأزرق كثيرًا منذ ذلك الحين.

وقالت سامانثا إن الملكة قد ترغب في ارتداء ظلال من اللون الأزرق لأنها "تتمتع بعيون زرقاء لامعة جميلة، لذا فإن اللون الأزرق يبرزها حقًا، ولا سيما الأزرق الزاهي والفيروزي".


تابعوا الوقائع على