إحباط محاولة لاقتحام مقر وكالة الاستخبارات الأميركية

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: قال متحدث باسم الشرطة الأميركية لشبكة "إن بي سي نيوز" إن هناك حادثة أمنية مستمرة خارج مقر وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" في لانغلي بولاية فيرجينيا.

وأشار المتحدث باسم شرطة مقاطعة فيرفاكس إن قسم الشرطة التابع له كان يساعد في إدارة حركة المرور خارج مدخل وكالة المخابرات المركزية الرئيسي شديد الحراسة، قبالة طريق مزدحم في إحدى ضواحي فيرجينيا قرب العاصمة واشنطن.

وأكد اثنان من مسؤولي إنفاذ القانون أن متسللا حاول اقتحام مبنى وكالة الاستخبارات المركزية وأوقفه حراس مسلحون يديرون سلسلة من البوابات. وقال مسؤول مطلع على الأمر إنه لم يتم إطلاق أي عيارات نارية بينما أشار مصدر آخر إلى أن ضباط الوكالة كانوا يتفاوضون مع الشخص الذي ظل في سيارته أو سيارتها.

وتقع المباني التابعة للوكالة بعيدا عن البوابات، ويتم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة، بالأخص منذ عام 1993، عندما قتل مواطن باكستاني اثنين من موظفي وكالة الاستخبارات المركزية في سيارتهما وجرح ثلاثة آخرين أثناء انتظارهم عند إشارة توقف قرب المدخل الرئيسي. وهرب المشتبه به وظل طليقا لمدة أربع سنوات قبل أن يتم القبض عليه، وإعادته إلى الولايات المتحدة، ومحاكمته وإدانته، وقد تم إعدامه عام 2002.


تابعوا الوقائع على