من سامي الى نجله كامل : اوصيك بالوفاء للوطن والعطاء من اجله

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :هنأ وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء السابق سامي الداوود ابنه "كامل " بمناسبة تخرجه وانهاء المرحلة الثانوية ، ليسطر له عبر صفحته على الفيسبوك كلمات الابوة الصادقة بهذه المناسبة قائلا :

ابني الحبيب وقرّة عيني..

منذ يوم قدومك إلى هذه الدنيا، وبعد أن حملت اسم جدك (كامل) صاحب السيرة والسريرة العطرة، وأنت البسمة والأمل، ومصدر الفرحة والفرح؛ وكنت دائماً وما زلت الأروع والأجمل.

لا أعرف كيف مرّت الأيام سريعة، لكن
وبعد أن اشتدّ بك العود، أصبحت الصديق الوفي لوالدك، والأقرب إلى قلبه وعقله.

فيا صديقي الحبيب، انهض إلى مزيد من العلم والجد والمثابرة، لتكون السند القويّ لوالدك وأهلك ووطنك، وسأكون معك في كل لحظة كما كنت دائماً.

وصيّتي لك يا ولدي:الوفاء للوطن، والعطاء من أجله،ولسان حالي كلسان حال (حبيب) حين قال:

إذا عطشتي وكان الماء ممتنعاً..
فلتشربي من دماء الزند يا بلدي..
وإن سقطتُ على درب الفدا قِطعاً..
أوصيكَ أوصيكَ بالأردن يا ولدي..

وأينما أخذتكَ الأيام لطلب العلم، أن يكون الوطن هو هدفك، والحضن الدافئ الذي ينتهي بك المطاف إليه؛ فلا قيمة للإنسان دون وطنه.

فكن يا ولدي، كما أنت دوماً، نابِض القلب بحبّ وطنك، ومحلّ ثقتي واعتزازي.

والدك المحبّ
 
تابعوا الوقائع على