حزن وغضب بالشارع الرياضي بعد خروج منتخب الكرة من تصفيات المونديال

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :عاش الشارع الرياضي حالة من الحزن الممزوجة بالغضب، ليلة أمس، بعد خروج المنتخب الوطني لكرة القدم من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة للدور الحاسم لمونديال قطر 2022.

وودع المنتخب الوطني منافسات التأهل للمونديال، بعد خسارته أمس امام المنتخب الاسترالي بنتيجة 0-1 في ختام منافسات المجموعة الثانية، ليتجمد رصيد منتخبنا عند 14 نقطة، وبالتالي فقدان فرصة المنافسة على التأهل كأفضل ثان في مجموعته.

وما أن انتهت المباراة بخسارة المنتخب، حتى عم الحزن والغضب جميع أطياف الشارع الرياضي المحلي، الذي حمل مسؤولية الخسارة بالدرجة الأولى على المدير الفني البلجيكي فيتال بوركلمانز، والخروج الحزين من التصفيات، وضياع حلم التأهل لمونديال قطر 2022.

كما عجت مواقع التواصل الاجتماعي، بالتعليقات الغاضبة المطالبة بإقالة فيتال، ومراجعة سياسة انتقاء المدربين. واعتبر مدربون ولاعبون ومشجعون في تصريحات اليوم الأربعاء، أن اتحاد الكرة والجهازين الفني والإداري واللاعبين، يتحملون مسؤولية خروج المنتخب من التصفيات، مطالبين بسرعة اتخاذ قرارات تعيد المنتخب للمسار الصحيح.

وقال المدرب عامر راتب أن خروج المنتخب وقع كالصاعقة على الشارع الرياضي الذي كان يأمل بالتأهل للدور الحاسم، رغم الإقرار ضمنا بتراجع اداء اللاعبين في الفترة الأخيرة.

ولفت إلى أن المدرب البلجيكي افتقد القدرة الفنية على قيادة المنتخب من خلال غياب التشكيلة المثالية، محملا كذلك اللاعبين جزءا من المسؤولية في ضياع حلم التأهل.

بدوره، اوضح أمين السر السابق لنادي الرمثا محمد ابو عاقولة، أن خروج المنتخب الوطني من التصفيات أصاب الشارع الرياضي بالإحباط، لافتا إلى أن الجميع في الأردن عاش يوم أمس ليلة حزينة بعد الخسارة أمام المنتخب الاسترالي.

ودعا ابو عاقولة لإعادة الحسابات من اجل إعادة المنتخب للطريق الصحيح منافسا قويا في جميع البطولات التي يشارك فيها.

نجم المنتخب الوطني السابق حاتم عقل أكد أن اخطاء فنية ضربت المنتخب في الفترة الأخيرة، بسبب ضعف الجهاز الفني بقيادة البلجيكي فيتال، معبرا عن حزنه العميق لضياع فرصة التأهل للمونديال، وبالتالي الانتظار لسنوات قادمة من أجل المنافسة على التأهل لمونديال 2026.

وقال عقل الذي مثل المنتخب الوطني لسنوات طويلة، إن المسؤولية لا تقع على عاتق المدرب فقط، بل إن اللاعبين يتحملون مسؤولية الظهور بشكل متواضع في الكثير من المباريات، وهذا أمر مؤسف ينبغي التوقف عنده كثيرا.

من جانبه، قال رئيس نادي عجلون رجائي الصمادي، إن الشارع الرياضي عاش ليلة حزينة أمس بعد الخروج من المنافسة، مطالبا اتحاد الكرة بإعادة الحسابات، للوقوف على مكمن الخلل الذي تسبب بهذا الاخفاق.

واصدر اتحاد كرة القدم، ليلة أمس بيانا، لامتصاص غضب الشارع الرياضي، ودعا إلى اجتماع طارئ اليوم، لبحث تفاصيل الخروج من التصفيات.

وقال بيان الاتحاد: الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني لكرة القدم، برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، تشاطر جماهير كرة القدم الأردنية المشاعر الصادمة بخروج المنتخب الوطني الأول من التصفيات المشتركة والمؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر".

واضاف، قررت الهيئة التنفيذية للاتحاد عقد اجتماع طارئ اليوم لمناقشة أسباب النتائج المتواضعة للمنتخب في التصفيات والتي جاءت أقل من المتوقع، ولم تلب طموح الجماهير والاتحاد على حد سواء لاتخاذ القرارات المناسبة حيال ذلك".


تابعوا الوقائع على