لجنة عربية برئاسة الأردن لوضع إطار للإعلام الإلكتروني

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أكد مجلس وزراء الإعلام العرب على قراراته المتضمنة دعوة وسائل الإعلام العربية إلى تسليط الضوء على مواقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية وأهمية الوصاية الهاشمية، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس.

كما قرر مجلس وزراء الإعلام العرب في القرارات الصادرة في اختتام أعمال دورته العادية الحادية والخمسين التي عقدت في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية يوم الأربعاء الماضي في العاصمة المصرية القاهرة، تشكيل لجنة عربية برئاسة المملكة الأردنية الهاشمية وعضوية المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية العراق، والجمهورية اللبنانية والجمهورية الإسلامية الموريتانية، لإعداد خطة كافية لوضع الإطار التنظيمي والاستراتيجي للإعلام الإلكتروني، وفق المقترح المقدم من المملكة العربية السعودية، مهمتها إعداد مسودة أولية لغرض إقرارها من المجلس.

وفيما يخص المقترح الأردني الخاص باستراتيجية التعامل مع شركات الإعلام الدوليّة، فقد دعا المجلس المملكة الأردنية الهاشمية إلى عرض مقترحها الخاص بتأطير العلاقة القانونية مع شركات الإعلام الدولية، على اللجنة المعنية بوضع استراتيجية موحدة للتعامل مع جميع شركات الإعلام الدولية.

وتضمنت أبرز قرارات الدورة العادية الحادية والخمسين من مجلس وزراء الإعلام العرب أيضا، التأكيد على كافة القرارات الخاصة بالقضية الفلسطينية والتي صدرت عن المجلس في دوراته السابقة، والعمل على أن تظل القضية الفلسطينية عموماً وقضية القدس والمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية حية في عقول الاجيال من خلال برامج التوعية الإعلامية وفق سياسة إعلامية عربية متواصلة، وما يتطلبه ذلك من حشد وسائل التواصل الاجتماعي في تسليط الضوء على القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني.

كما وافق المجلس على مقترح الأردن فيما يخص متابعة خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، داعياً المملكة لتقديم المقترح المتعلق بتفعيل ومأسسة منظومة للدبلوماسية الإعلامية الرقمية لنشر قضايا الدول العربية وإظهار الصورة الحقيقية للعرب والمسلمين.

وحول إدراج مادة التربية الإعلامية في المناهج الدراسية لكل المراحل، دعا المجلس مملكة البحرين إلى المباشرة في تنفيذ مقترحها لاستضافة وتنظيم الحلقة النقاشية البحثية حول موضوع "إدراج مادة التربية الإعلامية في المناهج الدراسية لكل المرحل”، وتكليف الأمانة العامة بالتعاون مع المملكة للإعداد والتحضير وتحديد الموعد المناسب لعقدها.

وفيما يتعلق بالاستراتيجية الإعلامية العربية، قرر المجلس الموافقة على تمديد فترة العمل بالاستراتيجية الإعلامية العربية، والتي تنتهي في عام 2021 ، لمدة خمس سنوات إضافية، مع تحديثها إن أمكن وفق آخر المستجدات، وتكليف الأمانة العامة بمتابعة تنفيذ الخطة التنفيذية لها.

وشملت قرارات المجلس بنوداً متصلة بالقضية الفلسطينية، والاستراتيجية الإعلامية العربية، ومتابعة خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، واللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، والخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة 2030 ، ووضع استراتيجية موحدة للتعامل مع جميع شركات الإعلام الدولية مثل (جوجل – فيس بوك- أمازون- نتفلكس)، ويوم الإعلام العربي/ جائزة التميز الإعلامي العربي، وإدراج مادة التربية الإعلامية في المناهج الدراسية لكل المراحل، وعاصمة الإعلام العربي، وتشكيل المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، وأنشطة قطاع الإعلام والاتصال وبعثات الجامعة في الخارج، وأنشطة المنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية، وتحديد مكان وموعد انعقاد الدورة العادية (96) للجنة الدائمة للإعلام العربي، والدورة العادية (14) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، وما يستجد من أعمال.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استقبل يوم أمس الخميس، وزراء الإعلام العرب، بحضور كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في لقاء شهد حواراً حول أهم الموضوعات المطروحة على اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب، والذي شهد توافقاً بشأن إعداد استراتيجية عربية إعلامية موحدة، مع الاستفادة من وسائل الإعلام الحديثة، وبما يخدم تحقيق التوعية الإعلامية للأجيال المستقبلية، واستدامة الدور الحيوي للإعلام في دعم الأمن القومي العربي وتعزيز بناء المؤسسات الإعلامية.

تابعوا الوقائع على