الأردنيون ينعون العميد محمود العواد "العزيز على قلوبهم والقائد المخلص"

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: الأردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي طليعتهم أفراد وضباط مديرية الأمن العام، مدير شرطة مادبا العميد محمود العواد الذي ودع عالمنا وتركا أثرا كبيرا في نفوس من عرفوه.

ونعت مديرية الأمن العام، الخميس، العميد العواد الذي تعرض لجلطة دماغية أثناء عمله الأربعاء الماضي.

وقالت مديرية الأمن العام: "بمزيد من الحزن والأسى ينعى مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة وضباط وضباط صف وأفراد الأمن العام العميد محمود عواد مدير شرطة مادبا والذي وافته المنية اليوم".

واضافت: "سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم أهله وزملاءه جميل الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون."

وتعرض مدير شرطة مادبا العميد محمود العواد الى جلطة دماغية أثناء عمله الأربعاء، نقل على إثرها إلى مستشفى المدينة الطبية عبر طائرة اخلاء.

وكانت ارادة ملكية سامية قد صدرت الأسبوع الماضي، بترفيع العميد العواد الى جانب عدد من كبار الضباط في الأمن العام الى رتبة عميد.

وعبر صفحته الرسمية على فيسبوك، كتب الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي، كلمات مؤثرة في وداع زميله العميد العواد.

وقال إن "أصعب الطرق واثقلها هي التي تسلكها لتنتهي بوداع عزيز .الى رحمة الله محمود بيك ... في طريقنا لوداعك ندعو الله ان يتغمدك برحمته وعفوه ويلهمنا واهلك الصبر والسلوان".

وكتب رائد العبادي " بالامس البعبد منذ عشرون عاماً كنت ترئسنا برتبه ملازم 1 رئيساً لمفرزه بحث جنائي الحسن وتكرر السيناريو في ياجوز كنت شاباً يافعاً شهماً ذو اخلاق طيبه تقودنا بروحاً مرحه ونستمتع بالعمل معك لأنك تشبهنا من طينتنا تعمل بلا ملل وفرقتنا الخدمه لاكن بقينا نتحسس اخبارك ونفرح لفرحك ونحزن لحزنك" .

وأضاف " ليس هناك أشد إيلاماً على النفس من أن تتلقى نبأ وفاة صديق عزيز عليك، خاصة إذا كنت قد عاشرت هذا الصديق منذ سنوات ، وبقي وفياً صادقاً لهذه الصداقة الحميمة إلى آخر لحظة من حياته".

وكتب محمود سليم " كنت نعم الرجل والقائد والقلب النقي والمجتهد المحب والمخلص لعملك رحلت وبقيت سيرتك العطرة في قلوب كل من تعامل معك ولا اعتراض على قضاء الله وقدره وانا لله وانا اليه راجعون".


تابعوا الوقائع على