“الصحة الفلسطينية” عن تبادل لقاحات مع إسرائيل: لسد ثغرة التوريد

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :أصدرت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد، بيانا صحفيا بشأن تلقي السلطة الفلسطينية مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، من إسرائيل.

وأكدت الوزارة، أن اللقاح ليس تبرعاً من إسرائيل، بل تم شراؤه من شركة فايزر وتم دفع ثمنه مسبقاً من خزينة الدولة.

وأوضحت أن تبادل اللقاحات جاء لسد ثغرة التوريد من شركة فايزر الأم طبقاً لاتفاق وزارة الصحة معها وللتسريع في توفير المطعوم للفلسطينيين؛ لإعادة الحياة إلى طبيعتها والعودة للتعليم الوجاهي في الجامعات والمدارس.

وأضافت أنها ستعيد التفاوض مع شركة فايزر ووزارة الصحة الإسرائيلية لتنفيذ الاتفاق الذي جرى مع شركة فايزر الأم وفق شروط السلامة والأمان وتواريخ الصلاحية

وأشارت إلى أنها سترجع، اليوم، 90 ألف جرعة من لقاح فايزر الذي يوشك على انتهاء تاريخه (في 30 حزيران 2021) إلى إسرائيل.

وكانت إسرائيل قد أعلنت يوم الجمعة، أنها ستسلم السلطة الفلسطينية مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا "قبل انتهاء صلاحيتها"، مقابل حصولها على شحنة قادمة من اللقاحات المخصصة للسلطة.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزارة الصحة ووزارة الدفاع في بيان، إن إسرائيل "اتفقت والسلطة الفلسطينية على صفقة تبادل لقاحات كورونا، حيث ستحول إسرائيل بموجبه حوالى مليون جرعة ستنتهي فعاليتها قريبا إلى السلطة الفلسطينية".

وأضاف البيان: "في المقابل ستتلقى إسرائيل الشحنة القادمة من جرعات اللقاح التي خصصتها شركة فايزر للسلطة الفلسطينية".



تابعوا الوقائع على