العفيف : عوض الله والشريف حسن طلبا شهادة الأمير حمزة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: قال محامي المتهمين في "قضية الفتنة”، رئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم عوض الله، والشريف "عبدالرحمن حسن” زيد، محمد العفيف، إن المتهمين طلبا حضور الأمير حمزة للشهادة، وذلك بسبب ارتباط الأخير بكل ماورد في القضية، مبينا ان قرار طلب الأمير حمزة يعود لرئاسة المحكمة”.

وكان المتهمان حضرا إلى محكمة امن الدولة اليوم الثلاثاء، لحضور ثاني جلسة في القضية، بالإضافة إلى محامي الدفاع محمد العفيف.

واستمعت محكمة أمن الدولة أمس الاثنين، للمتهمين؛ وتلا عليهما رئيس المحكمة المقدم القاضي العسكري موفق المساعيد، لائحة الاتهام، المكونة من 12 صفحة.

في بداية الجلسة؛ أقرت المحكمة سرية جلسات المحاكمة، وفق المحامي محمد العفيف وكيل دفاع المتهم عوض الله، الذي أكد أن هناك محاميا أميركيا للمتهم، ولكن لا يجوز له قانونيا الترافع امام المحاكم الاردنية.

وبعد إجابة المتهمين بأنهما "غير مذنبين”، بوشر بالاستماع لشاهدي نيابة عامة من أصل 5، ثم رفعت الجلسة إلى اليوم الثلاثاء، ليغادر المتهمان المحكمة، بعد إسدال الستار على أولى جلساتها في القضية.

تابعوا الوقائع على