الملك راضٍ عن عملية الدمج بالأمن العام

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: رضا ملكي عن الدور الذي يقوم به جهاز الامن العام، على جميع الصعد.

بكلمات مباشرة بدا الرضا الملكي ظاهرا على لسان الملك وهو يخاطب الجهاز، سواء من حيث الدور الامني او الاجتماعي.

في الزيارة الملكية لرعاية تسليم علم الامن العام الجديد بعد عملية الدمج قال الملك مخاطبا رجال الامن العام: "انا ارى".

ملخص المتابعة الملكية لما يقوم به منتسبو الجهاز على الارض كانت رضا ملكياً، سواء عن الاداء او عن عملية الدمج التي التفت اليها الملك قائلا: اعلم ان المديرية ستشهد تطورا بعد عملية الدمج كل عام.

وكان رعا الملك عبدالله الثاني بن الحسين القائد الأعلى للقوات المسلحة مراسم تسليم علم مديرية الامن العام الجديد بعد استكمال عملية دمج المديرية، وهيكلة المديرية.

وهنأ الملك عبدالله الثاني خلال زيارة قام بها للمديرية امس، منتسبي الامن العام على مئوية تأسيس الجهاز.

وقال مخاطبا منتسبي مديرية الامن العام: كل المحبة والتحية لاخوانا واخواتي واشكركم على كل جهودكم.

واضاف، في كل دولة يكون الامن العام هو الخط الامامي باستمرار.

وخاطب منتسبي المديرية بالقول: "تحملتم كثيرا فكل التقدير والشكر مني لكم جميعا ولكل الشباب في الدوائر المختلفة".

وقال: اشكركم كذلك على دمج الاجهزة المختلفة، وانا ارى على الارض وكل عام سيكون هناك تطور افضل.

ونوه الى لعب الامن العام دورا في وقت الوباء في حماية المواطن، مشيرا الى ان لدى المملكة، الان فرصة في فتح المملكة والقطاعات المختلفة، كما ان الهدف الثاني، هو في افتتاح المدارس والجامعات في شهر ايلول القادم.

تابعوا الوقائع على