بعد إنقطاع لـ 56 عاما...الحاج جمال القرالة تقدم لامتحانات الثانوية العامة

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: واقف قبيل امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) أمام احدى قاعات التقدم للامتحان بمحافظة الكرك رجل كبير في السن من يمر به يعتقد أن أحد أحفاده يتقدم للامتحان ولكن الواقع أن الحاج جمال عبدالله القرالة قرر التقدم للامتحان بعد مرور 56 عاماً على انقطاعه عن الدراسة.

الحاج القرالة البالغ من العمر 72 عاماً وهو يتقدم للامتحان في الفرع الأدبي كانت ظروفه الحياتية صعبة وكان يدرس صفاً ثم يغادر التعليم لفترة ويعود لها وهكذا حتى ترك التعليم وهو في الصف السادس الابتدائي خلال العام الدراسي 1964 - 1965.

وتحدث الحاج القرالة لـ عمون بعد انتهاء التقدم للامتحان قائلاً إن أكثر ما يخيفه من النتائج هو مبحث الرياضيات.

وقال "كنت مميزاً من الناحية التعليمية، وقبل التقدم لامتحان التوجيهي خضع لامتحان المستوى للصف العاشر وتميز في الامتحانات المستوى واجتازها بتفوق.

وأضاف أن من ابرز الأسباب التي ساهمت في عودته إلى الدراسة وتقديم التوجيهي أن أبنائه وبناته وكل من حوله حاصلين على اعلى الشهادات العلمية باستثنائه الذي يحمل فقط شهادة الصف السادس، لافتا إلى أن أبنائه واحفاده كان لهم دور في مساعدته على الدراسة.

وأكد أن لديه المام في اللغة الإنجليزية واللغة العربية سواء كان في الكتابة او القراءة او المحادثة او القواعد، مبينا أنه يحفظ العديد من ابيات الشعر ايضا.

واستغرب الضعف الملحوظ في قواعد اللغة العربية بين افراد المجتمع وضعف الطلبة في اللغة الإنجليزية، منتقدا أخطاء شخصيات كبيرة على التلفزيون بقواعد اللغة العربية على حد وصفه.

وحول العوائق التي واجهته في الدراسة، قال إن العوائق فقط في مادة الرياضيات، معللاً السبب لوجود بعض الفصول في المادة جديدة عليه ولم تكن ضمن المنهاج عندما كان في المدرسة.

طموح القرالة لن يتوقف بحصوله على شهادة التوجيهي فهو يرغب باستكمال دراسته الجامعة في 4 تخصصات هي: الشريعة او علم نفس او الفلسفة او اللغة الإنجليزية.

الحاج القرالة يمثل قصة كفاح ونجاح ورغبة في العلم والتعلم واصرار على الحياة والاستمرار بها مهما كانت الظروف والمعوقات فالعلم لا يعرف عمراً.


تابعوا الوقائع على