تسديد فواتير بقيمة 4.5 مليار دينار في النصف الأول

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: تكشف البيانات الرسمية الصادرة عن البنك المركزي الأردني أن الأردنيين من مستخدمي نظام عرض وتسديد الفواتير إلكتورنيا "اي فواتيركم” قد قاموا بتسديد فواتير قيمتها الإجمالية بلغت حوالي 4.5 مليار دينار خلال فترة النصف الأول من العام الحالي.

ووفقا للبيانات ومع وصول قيمة الفواتير المسددة عبر ” اي فواتيركم” إلى هذا المستوى تكون قد ارتفعت بنسبة تبلغ 27 % وذلك لدى المقارنة بقيمة الفواتير المسددة عبر النظام خلال فترة النصف الأول من العام الماضي والتي بلغت وقتها قرابة 3.5 مليار دينار.

وذكرت البيانات أن أكبر قيمة شهرية للفواتير المسددة عبر "اي فواتيركم” سجلت خلال شهر نيسان (أبريل) الماضي حوالي 796 مليون دينار، فيما كانت أقل قيمة مسجلة في شهر أيار (مايو) الماضي بحوالي 690 مليون دينار.

بالنسبة لمؤشر أعداد الفواتير فقد أظهرت بيانات المركزي أن الأردنيين سددوا إلكترونيا فواتير ثمنا لخدمات تتبع جهات مفوترة من مختلف القطاعات بلغ عددها 15.6 مليون فاتورة خلال فترة الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

وبحسب البيانات فقد زاد عدد الفواتير المسددة عبر اي فواتيركم بمقدار 5.9 مليون فاتورة وبنسبة تصل إلى
61 % وذلك لدى المقارنة بأعداد الفواتير المسددة عبر النظام خلال فترة النصف الأول من العام الماضي والتي بلغت وقتها 9.7 مليون فاتورة.

ونظام "إي فواتیركم” الذي یشرف علیه البنك المركزي الأردني وتنفذه شركة "مدفوعاتكم” المتخصصة في مضمار الدفع الإلكتروني، هو عبارة عن نظام یربط البنوك العاملة في المملكة مع الجهات المفوترة، ویمكن المواطن من استعراض ومعرفة قیمة فواتیره لدى الجهات المفوترة وسدادها إلكترونیا عبر قنوات عدة منها الصراف الآلي والإنترنت والمصرف أو من خلال الدفع عبر جهاز الهاتف الخلوي.

وببساطة، یهدف النظام إلى ربط البنوك والجهات المشرفة على أنظمة دفع مع الجهات المفوترة (شركات الكهرباء، المیاه، الاتصالات) لتسهيل عملیة الاستفسار عن قیمة الفواتیر وسدادها من خلال قنوات إلكترونیة متاحة على مدار الساعة بكل سهولة وأمان.

وذكرت بیانات المركزي أن 358 جهة من القطاعین العام والخاص ومن مختلف القطاعات الاقتصادیة أصبحت الیوم مرتبطة بنظام "إي فواتیركم”، وذلك حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي، لتمكن المواطنین من سداد فواتیر 778 خدمة تتبع هذه الجهات المربوطة على النظام.

وتتوزع هذه الجهات المفوترة المرتبطة على النظام بین شركات اتصالات، ومؤسسات حكومیة، وجامعات، وشركات كهرباء، ومیاه، ونقابات وجمعیات وغيرها من الجهات.


تابعوا الوقائع على