بيان عُماني حول الهجوم على السفينة الاسرائيلية

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :أصدرت سلطنة عملن بيانا حول الهجوم الذي استهدف السفينة الإسرائيلية "ميرسير ستريت" قبالة سواحلها.

وبحسب وكالة الانباء العمانية : أفاد مصدر مسؤول بمركز الأمن البحري بأنه في إطار منظومة العمل البحري المشترك والتنسيق القائم بين مركز الأمن البحري بالسلطنة ومراكز الأمن البحري بالمنطقة تلقى المركز معلومات حول تعرض ناقلة بحرية للمشتقات تدعى ( MV MERCER STREET) ‏وترفع علم جمهورية ليبيريا لحادث خارج المياه الإقليمية العمانية.

‏وقال المصدر إنه فور تلقي المعلومات، قام المركز على الفور باتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الجهات العسكرية والأمنية والمدنية للتعامل مع الموقف، حيث سيّر سلاح الجو السلطاني العماني طلعات جوية على الموقع،‏كما قامت البحرية السُّلطانية العمانية بتسيير سفينة إليه، وأكدت النتائج الميدانية أن الحادث وقع بالفعل خارج البحر الإقليمي العماني، كما أنه عند التواصل مع ملاك السفينة والطاقم أفادوا بأن السفينة ستواصل الإبحار إلى جهتها دون الحاجة إلى مساعدة.

واردف : ‏السلطنة تؤكد على حرصها الدائم وتسخير كافة الإمكانات للحفاظ على أمن وسلامة المرور في البحر الإقليمي العماني، وقدرة كافة الجهات المعنية بالسلطنة على القيام بكل ما من شأنه سلامة الملاحة في البحر الإقليمي العماني.

وأعلنت شركة "زودياك" بملكية رجل الأعمال الإسرائيلي أيال عوفر، بعد ظهر اليوم، أن بحارين، بريطاني وروماني، قتلا في الهجوم الذي استهدف السفينة التي تعود ملكيتها لليابان.

وفي هذا الصدد، أوضح المسؤول الإسرائيليّ، أنّ "الروماني المقتول هو قبطان السفينة". كما أشار إلى أنّ "البريطاني المقتول هو حارس أمن".

وأضاف المسؤول، بحسب التغريدة ذاتها، أن "الإيرانيين هاجموا هيكل السفينة بطائرة بدون طيار".

تابعوا الوقائع على