عبيدات: نريد غرس قيم الصبر لدى الأطباء الشباب

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: انطلقت مساء أمس، تحت رعاية رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات، فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للجمعية الأردنية لأطباء أمراض الدماغ والأعصاب، والمؤتمر السابع للفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع، اللذان تعقدهما الجمعية بالتعاون مع الاتحاد العربي لجمعيات طب الأعصاب.

وقال عبيدات إن المؤتمر الذي يشارك فيه قامات علمية من داخل الوطن وخارجه سيفتح الباب للمزيد من التعاون والتفاعل بين المتحدثين والمشاركين الذين سينقلون من خلال محاضراتهم ما كتبه الآخرون في طب العلوم العصبية الحديثة مستفيدين من خبراتهم وتجاربهم.

وأضاف أنه يحتم علينا جميعا اتباع قواعد وأساليب جديدة للتعليم الطبي وطرائقه المختلفة، خاصة بعد التقدم التكنولوجي والتغييرات الجيوساسية والاجتماعية السريعة، وغير المسبوقة التي تتزامن مع التغير السريع للمعارف والمفاهيم العلمية.

كما ودعا عبيدات المشاركون في المؤتمر إلى غرس قيم المحبة والسلام والصبر وتقبل الآخر والعمل على إكساب المهارات والكفايات اللازمة وتعزيز قيم التعلم والتفكير المبدع الناقد لأطبائنا الشباب وطلبة الطب.

وبيّن رئيس الجمعية الأردنية لأطباء الدماغ والأعصاب الدكتور عمار مبيضين أن الأطباء وإن اختلفت اختصاصاتهم وأجناسهم يضطلعون بمهمة نبيلة وواجب إنساني عظيم، وإن الأردن شهد تطورا كبيرا، وتبوّأ مكانة رفيعة بالمستوى الطبي الذي وصل إليه أطباء الأعصاب، لافتا أن المؤتمر يعدُّ فرصة لتبادل المعارف والتجارب والخبرات.

وبدوره قال رئيس الفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع الدكتور محمد شهاب إن المؤتمر يمثل حلقة هامة من تواصل الجهود المشتركة للأطباء الأردنيين مع أشقائهم من الأطباء العرب أعضاء الاتحاد العربي لجمعيات طب الأعصاب، ويمثل سعيا مخلصا لتحقيق أهدافها النبيلة في ترسيخ وتجسيد العمل العربي المشترك.

من جانبه قال رئيس المؤتمر الدكتور عبد الرحيم الدويري إن الجمعية عملت منذ نشأتها على رفع المستوى العلمي والطبي والخدمات الطبية المقدمة للمرضى عن طريق عقد المؤتمرات والنتدوات العلمية وورش العمل، مؤكدا أن المؤتمر اختار الأوراق العلمية المقدمة فيه بعناية فائقة.

ويتناول المؤتمر، الذي يستمر لثلاثة أيام، جلسات متخصصة بأمراض الدماغ والأعصاب.


تابعوا الوقائع على