رئيس جامعة إربد الأهلية يرعى حفل تكريم طلبة الثانوية العامة المتفوقين في ديوان أهالي بلدة الجسير

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: بدعوة من ديوان أهالي بلدة الجسير/ إربد، رعى الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية حفل تكريم طلبة الثانوية العامة المتفوقين للعام الدراسي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ من أهالي البلدة.


وفي كلمة توجيهية للأستاذ الدكتور أحمد الخصاونة راعي الحفل، قال فيها مخاطباً الطلبة: ها أنتم اليوم تقفون والبسمة تعانق فضاءات أرواحكم، ونستذكر معاً تلك السنين التي مضت من دراستكم خطوة بخطوة، نتذكر حروفاً أضاءت عقولكم، وكلمات صاغت حياتكم، ومعارف نورت دروبكم، فها أنتم اليوم مشاعل تنير الدرب وتضيء الطريق، مشاعل علمٍ ومعرفة وعطاء، ترون فرحة أمهاتكم وآبائكم، لحظات طالما انتظرتموها، وتودعون سنوات جميلة مضت طالما حلمتم بها، ها قد انطوت صفحة من صفحات الحياة، صفحة كان الجد والاجتهاد رفيقين لكم فيها على الدوام، لحظة تودعون فيها مرحلة أساسية دراسية، تحصدون فيها ثمرة اجتهادكم على مدى اثنتي عشر سنة من عمركم، إنكم اليوم تقفون على عتبة ميدان الحياة العلمية والعملية، فعليكم أن تختاروا الأنسب لمستقبل حياتكم، وأن تخوضوا غمارها بثقة واقتدار وشجاعة مستثمرين مهاراتكم ومعارفكم التي نهلتموها، ومتمنين لكم مستقبلاً زاخراً وحياة علمية وعملية موفقة بإذن الله، والحياة محطات، محطة تلو الأخرى نقف على أعتابها في انتظار القادم من الأيام وإرادتنا تدفع دوماً لاقتحام المستحيل، وتذكروا بأننا وإذ نسكن الحاضر بالجد والعمل، فإن المستقبل يسكن فينا بالأمل الذي لا تتقد جذوته إلا بالحرص على القيم، ونحتفل بكم هذا اليوم، ونبارك لكم ولذويكم وللوطن ولقائد الوطن هذا التفوق، فلتكونوا دائماً في الصدارة مشاعل علم ومعرفة تنير الدرب وتحارب الجهل والظلام.

وأضاف الأستاذ الدكتور الخصاونة وأنتم أيها الأهل فإننا نهنئكم بتفوق أبنائكم الذين هم أحب الخلق إليكم، وبوركت مساعيكم وبورك نهجكم، وأظلكم الله بظله عطفاً ورحمة وقرة عين في أبنائكم، فلكم التهنئة على ما قدتموه من جهد لأبنائكم، فهنيئاً لكم ولنا بهم، وحفظ الله الأردن وطناً للخير، والعطاء، والحضارة، والبناء، في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم الداعم الأساسي للعلم والتعليم، حتى غدا الأردن أنموذجا في الأمن والأمان والاستقرار والتميز العلمي في كافة المجالات.

والقى سعادة الأستاذ عبد الرحيم شتات عضو هيئة مديري الجامعة، كلمة قال فيها: نلتقي اليوم في هذا الجمع الخيّر من أجل أن نحتفل بكوكبة من أبناء وبنات بلدة الجسير والقاطنين في مدينة إربد الغالية على قلوبنا جميعاً بمناسبة اجتيازهم امتحان الثانوية العامة للعام 2021. وقدم شكره وتقديره للسادة رئيس وأعضاء لجنة ديوان أهالي الجسير الذين بادروا واتخذوا الخطوات اللازمة لاقامة هذا الحفل وذلك بالتنسيق والتعاون مع عميد شؤون الطلبة، ومدير دائرة العلاقات العامة والاعلام ومع زملاء لهم في جامعة إربد الأهلية، وتقدم بالتهنئة لأولياء أمور الطلبة لاجتياز أبنائهم امتحان الثانوية العامة والتي هي المحطة الأولى والهامة في مسيرة العلم.

وبين سعادة الأستاذ شتات لأهمية ومنزلة المتعلم، ولأهمية العلم في اقتحام سوق العمل الذي ينتظرهم بكفاءة واقتدار، وقدم للطلبة مجموعة من النصائح والتوجيهات لما بعد مرحلة الثانوية العامة من خبراته الشخصية.

والقى الأستاذ الدكتور فرح زوايدة عميد شؤون الطلبة في الجامعة كلمة قال فيها: يسرُّني أن أُرحِّب بكم جميعاً في ديوان أهالي الجسير، ونبارك لأبناؤنا الطلبة نجاحهم في امتحانات الثانوية العامة والذين سيصبحوا في المستقبل القريب قادةً جدد للمستقبل، فهم الفئة التي تُعقد عليها الآمال والطموحات الكبرى.

وأضاف الأستاذ الدكتور الزوايدة بأنه منذ مطلع تسعينات القرن العشرين، بدأت تنهض في إقليم الشمال في المملكة الأردنية الهاشمية، منارة أكاديمية علمية يسطع نورها في كل الاتجاهات، إنها جامعة إربد الأهلية، والتي بدأت بقبول الطلبة عام 1994 وهي تسعى بالاضافة الى التعليم الوجاهي إلى استخدام أحدث الطرق للتعليم الالكتروني لمواكبة التكنولوجيا في التعليم، وأشار إلى ما تضمه الجامعة من كليات وتخصصات مميزة لسوق العمل الذي ينتظر الطلبة، وبين لأهم الخدمات والمرافق الجامعية والمميزات خدمة للطلبة الدارسين فيها.

والقى كلمة الخريجين الطالب أحمد عيسى عثمان، قال فيها: أحييكم بتحية طيبة تفوح برائحة التميز، تحية يعجز اللسان عن وصفها وتعجز الأقلام عن ترجمتها، فقلوبنا تنبض فرحاً باتمام هذه المرحلة من التعليم ولكنها تدمع حزناً على فراق مدارسنا ومعلمينا والذين كنا معهم كأسرة واحدة، ومن هذا المقام لا يسعنا إلا أن نقف إجلالاً لمعلمينا والذين حملوا على عاتقهم مسؤولية البناء والإعداد والذين زرعوا فينا معنى الإرادة والتحدي والعزم، وإليهم تتهادى الدعوات وترفع القبعات، وها نحن اليوم ثمارهم التي قد نضجت ونعدهم بأن نكون أهل للعلم والتقوى والمسؤولية، واليكم أيها الآباء والأمهات كل الشكر والتقدير على ما قدمتموه لنا من وقت وجهد، وها نحن الآن نكبر بلباس التخرج، ونعدكم بأن نرفع رؤوسكم وسنكون بإذن الله حيثما أردتم لنا أن نكون.

وقدم لبرنامج الحفل الأستاذ عبد الرحمن عسفة، بكلمة قال فيها: أحييكم بهذا المساء الطيب بأعذب تحية عرفتها البشرية، تحية مرصعة بالورد وأهديها الى كل الحضور في هذا الصرح الذي نفاخر به الدنيا، فهنا أكثر من ثلاثين عائلة من قرية الجسير التابعة إدارياً إلى قضاء غزة، هذه القرية الصغيرة في مساتحتها الكبيرة بأهلها وناسها حتى أن التاريخ يذكر بأن أهل هذه القرية لم يبيع أحد منهم ولو شبر واحد من أراضيهم لليهود، واختتم حديثه بتقديم التهنئة والتبريك للطلبة الخريجين ولذويهم، ودعا المولى عز وجل أن يحمي الأردن وأن يبقيه واحة أمن واستقرار في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم.

ونهاية الحفل قام الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة راعي الحفل، وسعادة السيد عبد الرحيم شتات عضو هيئة مديري جامعة إربد الأهلية بتوزيع الجوائز التقديرية التحفيزية للطلبة المتفوقين، ودعوا الله عز وجل لهم بحياة سعيدة مليئة بالبذل والعطاء.



تابعوا الوقائع على