الرمثا يواجه البقعة بتطلعات الفوز ومواصلة التقدم

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: يتطلع فريق الرمثا إلى تسجيل الفوز وهو يلاقي نظيره فريق البقعة عند الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم على ستاد الأمير محمد بمدينة الزرقاء، وذلك ضمن افتتاح الجولة الثامنة عشرة لدوري أندية المحترفين بكرة القدم، والرمثا مؤهل لانتزاع نقاط المباراة الثلاث نظرا لما يتميز به عن البقعة، وطموحاته الواسعة في مواصلة التقدم والمنافسة بكل قوة على إحراز اللقب، فهو يملك حاليا 37 نقطة، في الوقت الذي يملك فيه فريق البقعة نقطة واحدة، حيث أي نتيجة غير الفوز بالنسبة إليه تعني مغادرته رسميا دوري المحترفين والتوجه صوب الدرجة الأولى.

وتقام يوم غد مواجهتان مهمتان، حيث يحتضن ستاد عمان الدولي عند الساعة السادسة مساء اللقاء الذي يجمع بين متصدر الترتيب العام برصيد 39 نقطة فريق الوحدات مع فريق شباب الأردن 23 نقطة، بينما يشهد ستاد الأمير محمد بالرزقاء وعند الساعة الثامنة والنصف مساء المواجهة التي تجمع بين فريقي سحاب 18 نقطة والجليل 13 نقطة، بينما تختتم لقاءات الجولة يوم بعد غد بإقامة ثلاث مباريات، حيث يلتقي فريقا السلط 32 نقطة والحسين إربد 28 نقطة عند الساعة السادسة مساء على ستاد مدينة الحسن الرياضية بإربد، ويلتقي فريقا الفيصلي 30 نقطة وشباب العقبة 16 نقطة عند الساعة الثامنة والنصف مساء على ستاد عمان الدولي، كما يلتقي فريقا معان 17 نقطة 22 والجزيرة عند الساعة الثامنة والنصف مساء على ستاد الأمير محمد بالزرقاء.

الرمثا × البقعة
يملك فريق الرمثا كافة الأوراق الفنية التي تعزز من إمكانياته في تحقيق الفوز، والفريق يسعى للخروج وبجعبته نقاط المبارة الثلاث، حتى يواصل تقدمه، ومن خلال المواجهات السابقة التي خاضها الفريق وخصوصا في مرحلة الإياب، بدا واضحا تطور الأداء الفني لدى اللاعبين، الذين يعتمدون على الكثير من الأساليب التي توفر لهم فرص السيطرة على أجواء المباراة، خصوصا مع تواجد اللاعبين أصحاب الخبرة في جميع المراكز والذين يعول عليهم الجهاز الفني كثيرا في حسم مثل هذه المواجهات، ولعل تواجد مصعب اللحام ومحمد شرارة وحسان الزحراوي وهادي الحوراني وحمزة الدردور يزيد من قوة الفريق، من حيث التركيز على بناء الهجمات السريعة مع فتح اللعب على الأطراف والمساندة الهجومية الحقيقة، واللجوء أيضا إلى التمريرات البينية القصيرة، يمنح الفريق فرصة القبض على منطقة العمليات، ومن ثم التوجه نحو دفاعات الفريق المنافس لإيجاد الثغرات المناسبة بغية اصطياد الشباك، وهذه الأساليب علاوة على قوة الجبهة الدفاعية والتي يقودها كوليبالي ومهند خير الله تساعد الفريق في وقف قوة ومحاولات الفريق المنافس، خصوصا كفريق مثل البقعة الذي بات يعتمد فقط على الحلول الفردية وجهود اللاعبين محمد عبد المطلب وبسام دلدوم وصلاح أبو السيد وفرح مكحل وضياء أبو جرار، والتي عادة ما تحتاج إلى الانضباط في عمليات البناء الهجومي، واستغلال الكرات الساقطة داخل منطقة الفريق المنافس، ما يربك أداء الفريق، ويعطي الحرية للفريق المنافس بالسيطرة الكاملة على المجريات، وهذا ما يسعى إليه فريق الرمثا لاستغلال الفوارق الفنية التي تصب جميعها لمصلحته.

تابعوا الوقائع على