أسعار النفط تتجه لثالث أسبوع من المكاسب

{clean_title}
الوقائع الإخبارية:  استقرت أسعار النفط، يوم الجمعة، عند 77 دولارا للبرميل، وذلك بالقرب من أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات، لكنها تتوجه إلى الأسبوع الثالث على التوالي من المكاسب حيث يتوقع محللون أن تتخطى حاجز الـ 80 دولارا.

ونزل خام برنت 27 سنتا أو 0.35 بالمئة إلى 76.98 دولار للبرميل، بعد أن صعد في وقت سابق إلى 77.74 دولار، وهو أعلى مستوى منذ السادس من تموز، واقترب من أعلى مستوياته منذ تشرين أول 2018.

كما انخفض النفط الأميركي بـ40 سنتا أو 0.55 بالمئة إلى 73.15 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ بداية آب.

وتلقت أسعار النفط دعما كبيرا، خلال الأسابيع الأخيرة، بسبب مخاوف تتعلق بالمعروض العالمي عقب إعصارين في الولايات المتحدة.

وتتوقع مجموعة فيتول، أكبر متداول للنفط المستقل في العالم، أن يرتفع الطلب العالمي على النفط الخام بمقدار نصف مليون برميل إضافي يوميًا هذا الشتاء حيث تؤدي أزمة الطاقة التي يقودها الغاز إلى الاندفاع نحو أنواع الوقود الأخرى.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فيتول، راسل هاردي، في مقابلة من لندن يوم الخميس، إن النفط يتجه على الأرجح إلى ما فوق 80 دولارًا للبرميل، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن ارتفاع أسعار الغاز يعزز الطلب. وقال إن ذلك قد يجبر منتجي أوبك + على إضافة المزيد من المعروض إلى السوق.

وتوقعات هاردي الصعودية تعكس وجهة نظر مجموعة غولدمان ساكس، التي تتوقع ارتفاع أسعار النفط الخام، خاصة إذا كانت أشهر الشتاء أكثر برودة من المعتاد.

وقال هاردي إن مخزونات الغاز الأوروبية ستكون عند حوالي 78 في المائة من المستويات العادية خلال تشرين أول.

ونقلت وكالة رويترز عن محللين في "يو بي إس" قولهم، في مذكرة، إن أسعار نفط برنت قد تصل إلى 80 دولارا للبرميل، وذلك بسبب سحوبات المخزون وانخفاض إنتاج أوبك وزيادة الطلب في الشرق الأوسط.

وأضافوا: "الانخفاض المستمر في مخزونات النفط قد يسمح لبرنت بالوصول إلى هذا المستوى خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بسبب اضطرابات الإمدادات غير المخطط لها".
تابعوا الوقائع على