دراسة تكشف عن مفتاح منع تساقط الشعر في الكبر

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: يُنظر إلى مشكلة تساقط الشعر على أنها غير قابلة للعلاج، ويميل كثيرون إلى الاعتقاد أنها ترتبط بالشيخوخة أو الوراثة ولا يوجد شيء يمكن القيام به حيالها، لكن دراسة حديثة نشرت في "المجلة الدولية لعلوم التجميل" أفادت أخيراً أنه قد يكون هناك طريقة لمساعدة الذين يعانون من تساقط الشعر.

وقد كشفت الدراسة، وفقاً لمجلة "وومنز وورلد" النسائية الأمريكية، عن أن مفتاح منع تساقط الشعر يكمن في محاربة الضغوطات البيئية، كالتعرض للأشعة فوق البنفسجية والتلوث، اللذين يتسببان في إضعاف صحة فروة الرأس، وتوصلت إلى أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي في فروة رأسنا، مما يساعد شعرنا على الثبات في جذوره، علماً أن هذا النوع من الإجهاد يعكس بشكل أساسي عدم التوازن بين الأكسجين المنتج والاحتفاظ به في خلايانا.

وفيما تم الاشتباه في هذا الرابط بين الإثنين من قبل، فقد توصلت الدراسة الحديثة إلى أن أولئك الذين استخدموا صيغ مضادة للأكسدة لديهم 2400 ألياف شعر أكثر من أولئك الذين استخدموا دواء وهمياً. ومع ذلك، لوحظت أفضل النتائج على الأشخاص الذين لديهم شعر أكثر في البداية.

وقد أفادت شركة "بروكتر اند غامبل" الأمريكية أن الدراسة الجديدة تثبت بشكل قاطع دور الإجهاد التأكسدي في تساقط الشعر، وأن هناك مضادات أكسدة تخلق حاجزاً وقائياً لفروة الرأس وتقلل من الاجهاد، مشيرة الى تطوير منتج سريري مثبّت للشعر للتقليل من الضغوط على فروة الرأس.

تابعوا الوقائع على