أردوغان يأمر باعتبار سفراء 10 دول "أشخاصًا غير مرغوب فيهم

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه أصدر تعليماته بإعلان سفراء دول "أشخاصًا غير مرغوب فيهم"، بعد أن طالبوا بإطلاق سراح رجل الأعمال وفاعل الخير عثمان كافالا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أردوغان قوله، السبت: "أصدرت تعليمات إلى وزير الخارجية (مولود تشاووش أوغلو)، لإعلان السفراء العشر أشخاصًا غير مرغوب بهم بأسرع وقت (على خلفية مطالبتهم بإطلاق سرح رجل أعمال متهم بالتورط بمحاولة انقلاب)".

كانت الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا من بين الدول التي أصدرت البيان الذي يطالب تركيا باحترام قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان و "ضمان الإفراج العاجل عنه".
ويوم الخميس، أطلق أردوغان تهديده بطرد السفراء، متسائلا: "من أنتم؟ ما هذا؟ أطلق سراح كافالا. هل تتركون اللصوص والقتلة والإرهابيين في بلدكم؟ أمريكا، ألمانيا، أيهما فعل مثل هذا الشيء؟ لم يفعلوا ولن يفعلوا. الجواب الذي سيقدمونه لك عندما تسأل هو "القضاء مستقل". هل القضاء مستقل في بلادكم ولكنه غير مستقل في بلدنا؟ نظامنا القضائي يعطي أفضل الأمثلة على الاستقلال".

واستدعت تركيا 10 سفراء بشأن البيان المشترك يوم الثلاثاء ووصفت البيان بأنه "غير مسؤول"، وقالت إنها ترفض ما وصفته بـ"محاولات للضغط على القضاء".

وأصدرت سفارات كل من كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة، بيانا مشتركًا بمناسبة العام الرابع لاحتجاز كافالا.

عثمان كافالا محتجز دون إدانة منذ 2017. تمت تبرئته العام الماضي بتهم تتعلق باحتجاجات حديقة جيزي في 2013. وتم إلغاء الحكم وتوجيه تهم جديدة ضده لتورطه المزعوم في محاولة الانقلاب عام 2016.


تابعوا الوقائع على