شاهد بالصورة...الملكة إليزابيث تثير القلق بسبب لون يديها

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أثارت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، القلق على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهرت في صورة الأسبوع الجاري ويديها لونهما أرجواني. ورأى خبراء صحيون أن مثل هذه الحالة قد تكون بسبب كبر السن إذ إن الملكة تبلغ حالياً حوالي 95 عاماً ودخلت المستسشفى أخيراً لإجراء فحوصات طبية فيما غابت عن احتفلات النصب التذكاري، الأحد الماضي بسبب التواء بظهرها. وقالت صحيفة ”ديلي ستار" البريطانية الجمعة، إن عدداً كبيراً من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي نشروا تعليقات تساءلوا عن صحة الملكة بعد مشاهدتهم تلك الصورة التي ظهرت فيها مع الجنرال السير نيك كارتر في ”قلعة وندسور" الملكية جنوب شرق إنجلترا. وأضافت الصحيفة: ”بينما رأى البعض أنها تقف على قدميها كعلامة على الشفاء، أعرب البعض الآخر عن قلقهم بشأن المظهر المتغير ليديها".

وكتب أحد المستخدمين في ”تويتر"، قائلاً: ”أنا قلق جدًا بشأن الملكة.. بالنظر إلى هذه الصورة يداها تبدو أرجوانية للغاية.. هذه علامة على سوء تدفق الدورة الدموية.. ألا يوجد أي شيء يمكنهم القيام به لتحسينها".

وقال آخر: ”لا نريد أن نفقد الملكة.. ليس الآن و ليس لوقت طويل.. نحن بحاجة إلى ملكتنا.. حفظ الله الملكة". ونقلت الصحيفة عن الدكتورة جاي فيرما من مركز شكسبير الطبي في مدينة ”ليدز" شمال غرب إنجلترا قولها: ”قد تكون حالة رينود أو أن يديها كانت مجرد باردتين.. والمعلوم أن اللون الأرجواني قد يحدث بسبب الدم الذي ينقصه الأكسجين".

وأضافت: ”كما يمكن أن يكون السبب في ذلك بطء تدفق الدورة الدموية وهشاشة الجلد والأوردة المكشوفة والكدمات وتسرب الدم إلى الأنسجة تحت الجلد". ولفتت الدكتورة فيرما إلى أن حالة ”رينود" هي متصلة بالدورة الدموية وتحدث عندما يشعر الشخص بالبرد أو القلق أو التوتر.

وتقيم الملكة إليزابيث الأطول خدمة في تاريخ العرش البريطاني في ”قعلة وندسور" منذ العام الماضي بسبب قيود وباء ”كورونا". وكانت تقيم مع زوجها الأمير فيليب الذي تزوجته منذ نحو 73 عاماً قبل أن يتوفى في أبريل الماضي عن عمر ناهز 99 عاماً.



تابعوا الوقائع على