جنبلاط: عون يطمح لتسليم السلطة إلى صهره

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان أن طموح رئيس الجمهورية ميشال عون الحقيقي هو "تسليم السلطة بطريقة غير دستورية إلى صهره جبران باسيل على الرغم من كل الصعاب والعقبات".

وحول تصريح ميشال عون عن تمديد ولايته في حال طلب منه مجلس النواب ذلك، قال وليد جنبلاط: "البرلمان لن يطلب ذلك بتاتا، ستكون هناك دائما أغلبية أو أقلية كي تقول "لا"، مشيرا إلى "أننا كنا 29 نائبا في السابق وقلنا "لا" لتمديد ولاية (الرئيس الأسبق) إميل لحود في العام 2004. وبالتالي لا يمكن لعون أن يعارض رغبتنا في نهاية عهده، وعليه أن يرحل".

وشدد جنبلاط على أن "تمديد ولاية عون سيكون تصرفا غير دستوري،" معتبرا أن "طموح عون السياسي الحقيقي هو تسليم السلطة بطريقة غير دستورية إلى صهره (رئيس التيار الوطني الحر) النائب جبران باسيل على الرغم من كل الصعاب والعقبات".

وأضاف "لا أعتقد أنه يستطيع فعل ذلك"، لافتا إلى أن "إجراء الانتخابات يمكن أن يمنع ذلك، إضافة إلى الشارع اللبناني الذي سئم من هذه السلطة".

وردا على سؤال حول احتمال عدم إجراء الانتخابات التشريعية، قال جنبلاط: "الانتخابات ستجري، لكن التيار الوطني الحر يريد تعديل القانون الحالي. وهذا يعني أنه سيتعين علينا العودة إلى القانون القديم، وأن المغتربين سيتمكنون فقط من انتخاب ستة نواب يمثلون ست قارات. وهنا لا أدرى كيف سنقسمهم. الأمر سخيف ببساطة. والهدف الحقيقي هو الحد من فعالية تصويت المغتربين".


تابعوا الوقائع على