دراسة تحسم الأخطر...أوميكرون أم دلتا؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: خلصت دراسة حكومية أجريت في بريطانيا إلى أن متحور أوميكرون من فيروس كورونا أقل حدة ولكن أكثر عدوى من أي سلالة أخرى.

الدراسة تعزز البحوث التي كشفت انخفاض مخاطر تسبب المتحور سريع الانتشار في دخول المصابين به إلى المستشفيات، وذلك حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء، الجمعة.

ونقلت بلومبرج عن وكالة الأمن الصحي في بريطانيا قولها، الخميس، إن الأشخاص المصابين بأوميكرون أقل عرضة بنسبة 50٪ إلى 70٪ من أولئك المصابين بمتحور دلتا في دخول المستشفيات .

وقالت أيضا إن مرضى أوميكرون هم أقل عرضة بنسبة تتراوح بين 31٪ إلى 45٪ في احتمالية دخول أقسام الطوارئ من أولئك المصابين بدلتا.


تابعوا الوقائع على