تركيا.. إيداعات الليرة بالآلية الجديدة تتجاوز 131 مليارا

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أعلن وزير الخزانة والمالية التركي نور الدين نباتي أن إيداعات العملة المحلية وفق الآلية المالية الجديدة تجاوزت 131 مليار ليرة بحلول مساء أمس الجمعة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير اليوم السبت خلال اجتماع تشاوري لمنظمات المجتمع المدني في ولاية إسطنبول.

والآلية المالية الجديدة المسماة "وديعة الليرة التركية المحمية من تقلبات أسعار الصرف" تضمن للمودع بالليرة عدم الوقوع ضحية لتقلبات أسعار الصرف، والحصول على الفائدة المعلنة، يضاف إليها الفرق في سعر الدولار بين وقت الإيداع والسحب.

وأشار نباتي إلى أن نظام وديعة الليرة التركية المحمية من تقلبات أسعار الصرف وجد استجابة كبيرة للغاية منذ البدء بتطبيقه في 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال الوزير "بحلول مساء الجمعة، تم الوصول إلى مبلغ كبير تجاوز 131 مليار ليرة (الدولار= 13.52 ليرة)، وقد دخلت 10 مليارات ليرة إلى النظام وسطيا في اليوم الواحد".

وأعرب عن أمله في أن قيمة الصادرات التركية ستتجاوز 250 مليار دولار خلال العام الجاري، بعد أن حققت 225 مليار دولار في 2021.

ولفت إلى أن عجز التجارة الخارجية لتركيا انخفض بنسبة 7.8% العام الماضي، ولم تعد هناك مشكلة تتعلق بعجز الحساب الجاري.

وفي 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي بأنقرة إن بلاده ستطلق أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة.

السيطرة على التضخم
وأكد وزير المالية التركي أن التضخم في تركيا سينخفض إلى معدلات في خانة الآحاد بحلول موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في منتصف عام 2023.

ووصل التضخم إلى أعلى مستوى له منذ 19 عاما مسجلا 36% في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن خفض البنك المركزي أسعار الفائدة، وتراجعت إثر ذلك قيمة الليرة بواقع 44% في عام 2021.

وقال الوزير التركي إن مشكلة تركيا الوحيدة الآن هي ارتفاع معدل التضخم وإن التقلب في سعر صرف الليرة استقر الآن.

وأضاف نباتي "بالسياسات المالية والخطوات التي سنتخذها، سندخل الانتخابات… العام المقبل بتضخم من رقم واحد"، وتابع "سنشهد ونرى كلنا التغيير بعد الربع الأول (من 2022)".
تابعوا الوقائع على