حمد: غياب بعض الأسماء عن قائمة النشامى لا يعني استبعادهم

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:يواصل المنتخب الوطني لكرة القدم، تدريباته البدنية والفنية، في العاصمة عمان، بقيادة المدرب عدنان حمد، قبل المغادرة إلى إمارة دبي، مساء بعد غد الخميس 20 كانون الثاني، تأهبا للقاء نيوزيلندا 28 الحالي، ضمن تحضيرات النشامى لخوض تصفيات كأس آسيا 2023.

وأجرى المنتخب اليوم الثلاثاء، تمرينا في مركز اللياقة التابع للاتحاد الأردني لكرة القدم، قبل أن يتدرب عصرا على ملعب الكرامة، بحضور اللاعبين المحليين، بانتظار اكتمال الصفوف في دبي، مع التحاق المحترفين بالخارج، بالتزامن مع بدء أيام فيفا المعتمدة 24 الحالي.

وقال مدرب النشامى عدنان حمد، في حديثه لوسائل الإعلام، إن المنتخب الوطني يتطلع من المعسكر الحالي ومواجهة نيوزيلندا الودية، إلى رفع مستوى التحضيرات الفنية والبدنية تأهبا للتصفيات الآسيوية.

وأضاف حمد "مواجهة المنتخب النيوزيلندي محطة إعداد جيدة قياسا بما يملكه من أسماء دولية تشارك في أفضل الدوريات العالمية. نتطلع للوقوف على جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا، واختبار لاعبين جدد".

وحول غياب بعض الأسماء عن القائمة الحالية، أوضح حمد أن ذلك لا يعني استبعادهم بل لإتاحة المجال لاستدعاء لاعبين جدد لم ينالوا الفرصة في المدة الماضية أمثال صالح راتب وعمر هاني وبراء مرعي.

وقال "نسعى للحفاظ على الجاهزية الفنية للمنتخب الوطني قبيل المحطة الآسيوية. القرعة تسحب الشهر القادم، ونسعى لاستضافة التصفيات في العاصمة عمان، خاصة أنها تقام بنظام التجمع".

وفيما يتعلق منتخب ت 23، قال حمد "وجهنا الجهاز الفني لاستدعاء لاعبين مواليد (2001 فما فوق) في المعسكر التدريبي الذي يبدأ غداً، للوقوف على مستوى أسماء جديدة تشكل نواة المنتخب في تصفيات كأس آسيا 2023 والمؤهلة لأولمبياد 2024.

وتابع "نتطلع إلى بدء التحضير لأولمبياد باريس من الآن، واستثمار الفترة القادمة واستحقاقاتها لبناء فريق ضمن الفئة العمرية المطلوبة، لخوض التصفيات الأولمبية العام المقبل، بحيث يشهد المعسكر الحالي استدعاء نحو (17) لاعبا للمرة الأولى لمنتخب ت 23.

وينتظر أن يختتم المنتخب الوطني تدريباته ظهر غد في الأردن، قبل المغادر إلى دبي الخميس، حيث سيقام لقاء نيوزيلندا الودي في إمارة أبو ظبي.

يذكر أن قرعة التصفيات الآسيوية تسحب في العاصمة الماليزية كولالمبور 24 شباط المقبل، فيما تقام المباريات أيام 8 و11 و14 حزيران المقبل، على أن تحدد أماكن استضافة المجموعات لاحقا.

وتضم قائمة النشامى الحالية (25) لاعبا: يزيد أبو ليلى، ومالك شلبية، ومحمود الكواملة، ومهند خيرالله، ومحمد أبو حشيش، ومحمد الدميري، ويزن العرب، وعبد الله نصيب، وبراء مرعي، وهادي الحوراني، وإحسان حداد، وبهاء عبد الرحمن، ورجائي عايد، وإبراهيم سعادة، ونزار الرشدان، ونور الروابدة، وصالح راتب، ومحمود مرضي، وموسى التعمري، ومحمد أبو زريق "شرارة"، وأنس العوضات، وعمر هاني، وعلي علوان، وحمزة الدردور، ويزن النعيمات.

ويعد التجمع الحالي المحطة التحضيرية الخامسة للنشامى قبيل الاستحقاق القاري المنتظر، إذ أقام المنتخب معسكراً تدريبياً في أيلول الماضي بالمنامة، تغلب فيه على البحرين 2-1 وخسر أمام هاييتي 0-2، قبل أن يخوض مباراتين وديتين في العاصمة عمان، فاز في الأولى على ماليزيا 4-0، ثم على أوزبكستان 3-0، ليلتقي بعد ذلك في تشرين الثاني مع كوسوفو في بريشتينا ويفوز 2-0، قبل أن يتعثر أمام بيلاروسيا في منسيك 0-1.

وخاض المنتخب في محطته التحضيرية الرابعة، منافسات كأس العرب "فيفا 2021" مطلع الشهر الماضي في الدوحة، ووصل إلى الدور ربع النهائي بعد أن حل وصيفا في مجموعة ضمت المغرب والسعودية وفلسطين، قبل أن يتوقف مشوراه أمام نظيره المصري (1-3) بعد مباراة قوية وصلت للأشواط الإضافية.

تابعوا الوقائع على