مطالبات بتوفير مخصصات كافية لاحتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية 2022

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: دعا عدد من نواب محافظة اربد، الحكومة إلى رصد المخصصات اللازمة لانجاح احتفالية اربد عاصمة للثقافة العربية 2022. مؤكدين خلال لقائهم المكتب التنفيذي للاحتفالية ورؤساء اللجان المتخصصة، بحضور نائب رئيس اللجنة العليا رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، السبت، ان الفعاليات التي ستتوزع على تسعة الوية في المحافظة وتشكل مشروعا وطنيا، ينبغي ان تحظى بالدعم المناسب لعكس الصورة المشرقة عن المحافظة تاريخا وحضارة وثقافة وموروثا.

وقال الروابدة خلال الاجتماع: ان الاحتفالية بمفهومها الشمولي هي مناسبة لإبراز دور المحافظة في الوان الابداع والثقافة والفنون كافة، بما يعكس تاريخها على الصعد كافة وبما يشيع اجواء الفرح على اهلها وروادها، مؤكدا اهمية استثمار الحدث والامكنة التي تستضيف الفعاليات كحواضن للابداع الثقافي بمختلف اوجهه تاخذ صفة الاستمرارية والديمومة بان لا ينتهي الفعل الثقافي مع انتهاء المدة الزمنية للاحتفالية.

واشار الى الاحتفالية الموزعة على جميع الوية المحافظة، والتي تستقطب المئات من الفعاليات المحلية والوطنية والعربية، تحتاج لمخصصات تتوائم مع حجم الفعاليات وتنوعها، باعتبار الاحتفالية مشروع وطني، لافتا الى ان ترشيح إربد كعاصمة للثقافة العربية تم من خلال وزارة الثقافة.

واشاد الروابدة بدور ودعم وزارة الثقافة ووقوفها الى جانب المكتب التنفيذي واللجان المتخصصة في التحضير لانطلاق الفعاليات المرهونة بوجود المخصصات اللازمة، واكد على دور نواب المحافظة في دعم الجهود الرامية الى انجاح الحدث.

من جانبهم استعرض رئيس المكتب التنفيذي للاحتفالية المهندس منذر البطاينة ورؤساء اللجان المتخصصة ما تم انجازه من تحضيرات وخطوات اجرائية لانطلاقتها، بالاضافة الى موجز حول مشاريع وانشطة وفعاليات الاحتفالية المختلفة والترتيبات المتعلقة بحفل الافتتاح.

وتضمن الاطار التفصيلي للفعاليات على المعارض الدائمة لمختلف انواع الفنون والفعل الابداعي ومؤتمر الرواد في الادب الاردني وامسيات شعرية ومسابقات ثقافية لليافعين وتخصيص مساحة لادب الاطفال وعروض فنية وموسيقية ومسرحية وورش فنية محلية ودولية واقامة نصب وجدرايات وبرامج وثائقية وغيرها من الفعاليات ذات الصلة بالشان الثقافي.

وفي السياق، اكد النواب الذين حضروا اللقاء انهم سيبذلون كل جهد ممكن ودور مطلوب منهم لجهة خدمة الاحتفالية واخراجها بالصورة اللائقة ووعدوا بالعمل مع الحكومة على توفير المخصصات المالية اللازمة والكافية لذلك.

واشاروا الى اهمية استثمار الحدث كفرصة تنموية واعدة يمكن استغلالها لجذت وتشجيع السياحة الداخلية والخارجية للمحافظة واستثمار المواقع التي سيتم عرض الفعاليات فيها كنقاط جذب سياحي واستثماري.

وطالب النائب راشد الشوحه بتوفير ميزانيه تليق بهذه الاحتفاليه، حيث ان هنالك بعض مخصصات محافظه اربد تذهب لمشاريع اخرى.

فيما قال النائب فواز الفقير: ان على الشركات الحكوميه القيام بدورها لدعم هذا الحدث الكبير الذي تشهده محافظه اربد، لافتا إلى ان هنالك شركات حكوميه قادره على دعم هذه الفعالية. كما طالب الحكومه بدعم مالي يليق بالحدث.

النائب امال الشقران اكدت انها ستدعم النشاطات التي تتعلق بدور المراه وتوفير كافة الامكانيات للنساء التي تشارك في هذا الحدث الكبير.

من جهته، قال النائب خالد ابو حسان إن تجربة الطيران الداخلي (عمان - العقبة)، كانت تجربة ناجحة، داعيا إلى ان تحظى اربد بنفس هذا الطيران، وان تفعل برامج سياحية للمدينة حتى تكون وجه سياحية للعالم.

فيما أكد النائب يحيى عبيدات ان الاعلام الرسمي مغيب تماما عن هذا الحدث الكبير الذي تشهده اربد عاصمه الثقافه العربيه.


تابعوا الوقائع على