الاتحاد الأوروبي يندد باستخدام الاحتلال للقوة خلال جنازة الشهيدة أبو عاقلة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أبدى الاتحاد الأوروبي "استياءه" الجمعة حيال الاستخدام "من دون طائل" للقوة من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال جنازة الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي أُغتيلت الأربعاء خلال تغطيتها اقتحام مخيم جنين.

وكتبت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الفلسطينيين على تويتر "مستاؤون من العنف في حرم مستشفى القديس يوسف ومن مستوى العنف من دون طائل طوال مراسم الجنازة"، مضيفة أنه "سلوك غير متكافئ من شأنه تأجيج التوترات".

واعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي، على موكب تشييع الشهيدة الزميلة شيرين أبو عاقلة، أثناء محاولة إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بأن المشيعين اضطروا إلى إعادة إدخال جثمان أبو عاقلة إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع، وإطلاق قنابل الصوت تجاه المشيعين، والاعتداء عليهم بالضرب بالهروات، والتي أدت إلى إصابة العشرات منهم

ودفعت شرطة الاحتلال بتعزيزات عسكرية وفرق الخيالة إلى المستشفى الفرنسي حيث يسجى جثمان الزميلة أبو عاقلة، وحاولت مصادرة الأعلام الفلسطينية التي رفعها المشيعون في الموكب.
تابعوا الوقائع على