توقع إطلاق خدمة توثيق خطوط الهاتف إلكترونيا العام المقبل

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:قالت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الاثنين، إنها تقوم حاليا بالتشارك مع الجهات المعنية من القطاعين العام والخاصمن مرخصين وغيرهم بوضع "اللمسات الأخيرة" على المواصفات الفنية المنوي اعتمادها لغاية استدراج عروض خاصة لتقديم خدمة التوثيق الالكتروني الذاتي من قبل المرخصين.

وأضاف الهيئة بخصوص مشروع توثيق خطوط الهاتف الكترونيا عن طريق البصمة أنه من "المتوقع المباشرة بإطلاق هذه الخدمة وبشكل تجاري خلال العام القادم ."

رجحت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات في ديسمبر 2019، بدء تنفيذ مشروع توثيق خطوط الهاتف بالبصمة في الثلث الأول من العام 2020، فيما لم يرَ المشروع النور حتى الآن.

ووفق تقرير مؤشرات قطاع الاتصالات للربع الاول من العام 2022 فقد بلغ مجموع اشتراكات الهاتف المتنقل (7.3) مليون اشتراك حتى نهاية الربع الاول من العام 2022 ، موزعة على اشتراكات الدفع المسبق بمجموع (5.4) مليون اشتراك والدفع اللاحق بمجموع اشتراكات بلغت (1.9) مليون اشتراك، وبلغت نسبة الانتشار لاشتراكات الهاتف المتنقل حتى نهاية الربع الأول ما نسبته (65.5 %) وفقا لعدد السكان.

وفي تصريحات سابقة قالت الهيئة إن التوثيق بالبصمة هدفه جعل كافة خطوط الهاتف الخلوية التابعة لشركات الاتصالات موثقة باسم المستخدم الحقيقي لخط الهاتف تلافيا لأي إشكالات اجتماعية أو قضائية، ولتجنب المشكلات بهذا الخصوص

وبحسب تعليمات عمل نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة لسنة 2017 يسمح للأردني تسجيل 10 خطوط باسمه من كل نقاط البيع وفي حال الحاجة لأكثر من ذلك فيشترط مراجعة مكاتب الشركات المرخص لها بهذا الموضوع للتأكد من إجراءات التوثيق حسب الأصول على أن لا يتجاوز الحد الأعلى 30 خطا من كل شركة.

ووفق تعليمات 2015، لا يسمح لغير الأردني بتسجيل أكثر من 3 خطوط باسمه من كل شركة اتصالات.

أشار رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بسام السرحان في تصريح سابق الى ارتفاع إيرادات مشغلي الهواتف المتنقلة في المملكة (زين – اورانج موبايل- أمنية) في عام 2021 لتصل الى حوالي 673 مليون دينار أردني مقارنة بحوالي 655 مليون دينار لعام 2020 وبمعدل نمو يقدر بحوالي 3%.

واضاف السرحان الى ان المكون الرئيس في إيرادات الشركات متأت من خدمات البيانات والتي تشكل ما نسبته 55% من اجمالي إيرادات شركات الاتصالات المتنقلة لعام 2021 محققه نمو بمعدل 13%، يليها خدمات الصوت والتي تشكل ما نسبته حوالي 33% من اجمالي إيرادات شركات الاتصالات المتنقلة وبنمو يقدر بحوالي 2%، في حين شكلت إيرادات الخدمات الأخرى (الربط البيني وبيع أجهزة الاتصالات) ما نسبته حوالي 12% من اجمالي إيرادات شركات الاتصالات المتنقلة وبتراجع يقدر حوالي 26% عن السنة السابقة.

كما أوضح السرحان أن حجم الاستثمار في قطاع الهواتف المتنقلة بلغ في العام 2021 ما يقارب 257 مليون دينار مقارنه ب 83 مليون دينار في العام 2020 بنسبة ارتفاع بلغت 210 %عن العام 2020، وجاء هذا الارتفاع نتيجة تجديد رخص الترددات وزيادة الاستثمار في البنية التحتية لشبكة الاتصالات المتنقلة.

وفيما يتعلق بحجم الاستثمار في قطاع الاتصالات الثابت فقد أكد السرحان على ارتفاع حجم الاستثمارات في القطاع خلال العام 2021 لتصل الى ما قيمته 40 مليون دينار محققة بذلك نمواً بمعدل 9 %.



تابعوا الوقائع على