بعد الهزيمة النكراء.. رونالدو يدير ظهره لجماهير اليونايتد

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:رفض نجم البرتغال ونادي مانشستر يونايتد، كريستيانو رونالدو، التوجه إلى الجماهير لتحيتهم بعد الهزيمة النكراء التي تعرض لها أمام فريق برينتفورد وتوجه إلى غرفة الملابس مباشرة.

وبدا كريستيانو رونالدو غاضبا بعد تعرض فريقه للهزيمة الساحقة بأربعة أهداف دون رد على ملعب برينتفورد، فغادر الملعب دون تحية الجماهير، رغم أنه تبادل الكلمات مع مساعد المدرب ستيف مكلارين، وواصل رونالدو طريقه إلى النفق المؤدي إلى غرف الملابس حتى دون مصافحة المدرب إريك تين هاغ.

وأطلق مشجعو يونايتد صيحات الاستهجان على الشياطين الحمر وهاجم الكثيرون منهم الأسطورة رونالدو على وسائل التواصل الاجتماعي لما اعتبروه عدم احترام من جانبه.

لكن بدلاً من ذلك، تبادل رونالدو ما بدا كلمات ساخطة مع ماكلارين وسرعان ما خرج من الملعب.

وغرد أحد مشجعي الشياطين الحمر قائلا: "مهما كان رأيك في وضعه، فهو ليس مظهرا جيدا".

وكتب آخر: "جزء من المشكلة. قم بإلغاء عقده. وقع مع إيفان توني. شاب مجتهد وقوي يهز المدافعين".

لكن بعض المشجعين أصروا على أن رونالدو كان محقًا في غضبه بعد أن ترك دفاع مانشستر يونايتد الرهيب فريقه متراجعا 0-4 في الشوط الأول.

وجادل أحدهم: "من حقه أن يغضب. هذا ليس ذنبه. دفاعه استقبل هذه الأهداف الأربعة السيئة. لماذا تسليط الضوء عليه دائمًا؟"

يشار إلى أن مانشستر يونايتد يقبع حاليا في الحضيض في سلم الدوري بعد هزيمتين من أول مباراتين له في بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم "البريميرليغ".

وعلى الرغم من أن إريك تين هاغ يدعي أنه يريد ويتوقع بقاء رونالدو، فإن المدرب الهولندي يعترف بأن تشكيلة يونايتد الحالية غير مقبولة.

وقال لشبكة سكاي سبورتس: "توقعنا بداية مختلفة، يبدو أن ما حدث الموسم الماضي قد دخل هذا الموسم.. نحن بحاجة إلى لاعبين جدد، لاعبين جيدين".

تابعوا الوقائع على