الرئيس الفلسطيني: لم أقصد

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:أصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، توضيحا حول ما جاء في إجابته، في المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشار الالماني أولاف شولتز في برلين:

إن الرئيس محمود عباس يعيد التأكيد على أن الهولوكوست أبشع الجرائم التي حدثت في تاريخ البشرية الحديث.

مؤكداً أنه لم يكن المقصود في إجابته إنكار خصوصية الهولوكوست، التي ارتكبت في القرن الماضي، فهو مدان بأشد العبارات.

وان المقصود بالجرائم التي تحدث عنها الرئيس محمود عباس، هي المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني منذ النكبة على أيدي القوات الاسرائيلية، وهي جرائم لم تتوقف حتى يومنا هذا.

من جهته، أبدى المستشار الألماني أولاف شولتز، اليوم الأربعاء، استياءه من تصريحات للرئيس محمود عباس، شبه فيها ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين بمحرقة الهولوكوست.

وقال شولتز في تغريدة على تويتر: "أشعر بالاشمئزاز من التصريحات الفاضحة التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس”.

والثلاثاء، أدلى عباس بتصريحات خلال مؤتمر صحفي مع شولتز في برلين، قال فيها إن إسرائيل ارتكبت "50 مذبحة، 50 هولوكوست”.

وأضاف شولتز: "بالنسبة لنا نحن الألمان، فإن إضفاء طابع نسبي حول تفرد الهولوكوست أمر غير محتمل وغير مقبول”، وتابع: "أدين أي محاولة لإنكار جرائم الهولوكوست”.

وخلال المؤتمر الصحفي، وفي رده على سؤال لأحد الصحفيين عما إذا كان سيعتذر لإسرائيل بمناسبة الذكرى السنوية الـ50 للهجوم على البعثة الرياضية الإسرائيلية في أولمبياد ميونخ عام 1972، قال عباس إن هناك يوميا شهداء يسقطهم الجيش الإسرائيلي.

وقال: "منذ عام 1947 ارتكبت إسرائيل 50 مجزرة… 50 مذبحة.. 50 هولوكوست”.

وكان الرئيس عباس وصل ألمانيا الإثنين، في زيارة رسمية غير محددة المدة.

و”هولوكوست” مصطلح استخدم لوصف الحملات من قبل حكومة ألمانيا النازية وبعض حلفائها، بغرض اضطهاد وتصفية اليهود في أوروبا أثناء الحرب العالمية الثانية (1939ـ 1945).

كما انتقدت المعارضة الألمانية تصريحات عباس، واعتبرت أنه كان يتعين على شولتس مطالبته بمغادرة ديوان المستشارية.

وانتقد السفير الألماني الجديد لدى إسرائيل شتيفن زايبرت تصريحات الرئيس عباس عن المحرقة النازية (الهولوكوست)، ووصفها بأنها "خاطئة وغير مقبولة”.

وكتب المتحدث باسم الحكومة الألمانية السابقة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الأربعاء: "لن تتسامح ألمانيا أبداً مع أي محاولة لإنكار تفرد جرائم الهولوكوست”.

وانتقدت لجنة "أوشفيتس” الدولية بشدة اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس ضد إسرائيل بارتكاب هولوكوست، كما انتقدت رد الفعل المتردد من جانب ألمانيا.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للجنة، كريستوف هويبنر، مساء أمس الثلاثاء، إن عباس "استخدم عن قصد المسرح السياسي في برلين لتشويه سمعة الثقافة الألمانية للذكرى والعلاقات مع دولة إسرائيل. . بمقارنته المخزية وغير الملائمة بالمحرقة، حاول عباس مرة أخرى خدمة العدوان المعادي لإسرائيل والمعادي للسامية في ألمانيا وأوروبا”.

كما انتقد هويبنر الحكومة الألمانية، وقال: "من المدهش والغريب أن الجانب الألماني لم يكن مستعدا لاستفزازات عباس وأن تصريحاته حول الهولوكوست في المؤتمر الصحفي ذهبت دون اعتراض”.

تابعوا الوقائع على