ما سر كسر "عصا" فوق نعش الملكة الراحلة إليزابيث؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أثار مشهد كسر "عصا" فوق نعش الملكة البريطانية الراحلة إليزابيث الثانية العديد من التساؤلات عن المغزى من هذا الأمر، حيث قام كبير أمناء البلاط الملكي اللورد تشامبرلين بكسر عصا فوق نعش الملكة الراحلة ووضعه فوق النعش.

وشهدت المراسم الجنائزية الرسمية المهيبة بعض التقاليد الفريدة للملكية البريطانية منها عزف مقطوعتان كلاسيكيتان من ألحان الموسيقار يوهان سباستيان باخ، كما قام كبير أمناء البلاط الملكي اللورد تشامبرلين بكسر عصا فوق نعش الملكة الراحلة.

ويعرف هذ التقليد باسم "كسر العصا"، وهو إشارة رمزية على نهاية خدمة كبير أمناء البلاط الملكي، وبعد كسر العصا وانتهاء خدمة اللورد الحالي، سيعين الملك تشارلز حسب الأصول لورداً جديداً خاصاً به وسيحصل على عصا جديدة في المنصب. وفقاً لموقع "سكاي نيوز عربية".

ويعد كبير الأمناء، أكبر منصب في البلاط الملكي، وهو مسؤول عن الإشراف على جميع الإدارات والموظفين وتنظيم الأحداث الملكية والعمل كحلقة وصل بين الملك ومجلس اللوردات.




تابعوا الوقائع على