قصر بكنغهام ينشر صورة المثوى الأخير للملكة إليزابيث

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: نشر قصر بكنغهام أمس السبت صورة من مثوى الملكة إليزابيث الأخير في الكنيسة الملكية في وندسور، يظهر فيها حجر يحمل اسمها وأسماء والديها وزوجها الأمير فيليب.

الحجر، المصنوع من الرخام البلجيكي الأسود، موضوع في كنيسة الملك جورج السادس التذكارية التي أمرت الملكة إليزابيث عام 1962 بجعلها مدفنا لوالدها جورج السادس.

ودُفنت الملكة هناك يوم الاثنين بعد جنازة رسمية في كنيسة وستمنستر آبي.
وكُتب على الحجر بحروف نحاسية "جورج السادس 1895-1952 / إليزابيث 1900-2002" في السطرين العلويين، متبوعا بنجمة تخص وساما رفيعا ثم "إليزابيث الثانية 1926-2022 / فيليب 1921-2021" في السطرين السفليين.

ودُفنت أيضا شقيقة الملكة إليزابيث، الأميرة مارغريت، في الكنيسة الصغيرة بقلعة وندسور غربي لندن.

وتُوفيت الملكة إليزابيث في الثامن من سبتمبر في قلعة بالمورال، منزلها الصيفي في المرتفعات الاسكتلندية بعد جلوسها على العرش 70 عاما، وتولى ابنها تشارلز العرش من بعدها.


تابعوا الوقائع على