رسالة مؤثرة من شاب أردني تبرع بكليته لوالدته

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:تبرع الشاب الأردني، عمر حسني الزعبي، بكليته لوالدته المصابة بمرض الفشل الكلوي.

وقال الزعبي في منشور له عبر حسابه على موقع فيسبوك، إنه حان الوقت ليرد الجميل إلى والدته، ولو بجزء بسيط.

وأضاف: "أمي مني وأنا منها، وإن كانت حملتني بين أضلعها تسعة أشهر، وتحملت ذلك الألم والعناء، فأنا سأحملها طول عمري".

وأردف الزعبي: "ربما حان الوقت لأرد لها الجميل ولو بجزء بسيط، لأنني على قناعة لو أحضرت لها تيجان كسرى وقصور قيصر، لا تعدل ألمها عندما أنجبتني".

واستمر قائلا: "سأجتهد لأرد جزءا يسيرا مما قدمت وسهرت وعانت".

وأوضح الزعبي، أنه زار والدته مرض غير مرحب فيه، واستدعت الظروف عقب ذلك التبرع بكليته إلى والدته، ليرد لها الجميل.

وختم الزعبي قائلا: "فإليك يا أمي أبذل نفسي على أن لا تشاكِ شوكة، أو أن ألحظ لحظة ضعف فيك، إليك روحي إن كانت تشفيك فألف ألف تحية وسلام عليك".

تابعوا الوقائع على