الصحة : إجراءات لرصد “الكوليرا” على المعابر مع سوريا

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: قال مدير مديرية الأمراض السارية في وزارة الصحة الدكتور محمد الحوارات إنه ومنذ عام 1981 لم تسجل أي حالة إصابة بمرض الكوليرا في الأردن.

وتحدث مساء الأحد، عن رصد مستمر لأي حالات مشتبهة بالكوليرا، مشيرا إلى برنامج التقصي عن حالات الكوليرا والمستمر منذ مطلع تسعينات القرن الماضي.

إجراءات على المعابر مع سوريا

وأكد اتخاذ إجراءات للتمكن من عمليات رصد الكوليرا على المعابر الحدودية مع سوريا، بالتعاون مع وزارات الداخلية والمياه والري والزراعة، إضافة إلى المؤسسة العامة للغذاء والدواء ودائرة الجمارك العامة.

وذكر أن الأغذية التي تدخل إلى الأردن من سوريا، يذهب الجزء الأكبر منها بـ "الترانزيت” إلى دول أخرى، والآخر يدخل إلى السوق المحلي، مؤكدا أنه ومنذ بدء تسجيل حالات الكوليرا في سوريا يتم التدقيق على جميع الأغذية التي تدخل من المعابر معها.

ولفت النظر إلى تنشيط عمليات الرصد، حيث تم توزيع التعريف العلمي لحالة الكوليرا على الكوادر الصحية والعاملة في المعابر الحدودية مع سوريا للتعرف على أي حالة مشتبهة، وفي حال وجودها يتم تحويلها مباشرة إلى المركز الصحي في معبر جابر الحدودي، ليتم التعامل معها طبيا، وسحب عينات براز للتأكد من التشخيص.

المياه

وبين أن مديرية صحة البيئة في الوزارة وبالتعاون مع وزارة البيئة وشركة "مياهنا” تقوم بفحص روتيني دوري لمصادر مياه الشرب، للتأكد من خلوها من أي جراثيم.

وأكد أن مصادر المياه في الأردن آمنة، منوها بأن نظام الصرف الصحي في الأردن متقدم مقارنة مع دول الجوار.

تعريف الكوليرا

وعرف مرض الكوليرا بأنه عبارة عن التهاب، تتسبب به بكتيريا، ويصيب الأمعاء ويسبب حالات شديدة من الإسهال المائي، لافتا إلى أن 10-15% من حالات الإسهال التي يبلغ عنها بشكل دوري، تسحب لها عينات براز للتأكد من خلوها من المرض.

وأشار إلى أنه يرافق الإسهال المائي استفراغ وآلام في منطقة البطن والغثيان، وقد يؤدي مرض الكوليرا في مراحله المتقدمة إلى الجفاف الشديد، والوفاة في بعض الحالات، منوها في ذات الوقت إلى أن أغلب حالات الكوليرا قد تكون بسيطة أو متوسطة.

وأضاف أن المرض ينتقل إلى الأشخاص عن طريق تناول الماء أو الغذاء الملوثين بالبكتيريا المسببة للكوليرا.

الوقاية

وعرج على طرق الوقاية والحماية من الكوليرا، داعيا إلى الاهتمام بالنظافة الشخصية، وغسل اليدين بالماء والصابون وتظهيرها وتعقيمها بعد استعمال المرافق الصحية.

وتابع أنه يجب الاهتمام بنظافة المواد الغذائية والخضار والفواكه بغسلها بشكل مستمر، وعدم تناول أي أطعمة دون التأكد من تنظيفها، للحماية من انتقال أي مرض كان.

تابعوا الوقائع على