النفط يصعد مسجلا 85 دولاراً للبرميل

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: انتعش النفط بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له منذ أوائل يناير، مع توقف ارتفاع الدولار مؤقتًا حتى مع استمرار المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية وضعف الطلب.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بأكثر من دولار إلى 85.12 دولار للبرميل، فيما زادت العقود الآجلة للخام الأميركي بأكثر من دولار أيضًا إلى 77.72 دولار للبرميل بعد أن هبط بأكثر من 8٪ خلال الجلستين السابقتين.

لا يزال النفط يسير على الطريق لتكبد أول خسارة ربع سنوية له، منذ أكثر من عامين، بسبب القلق من أن استهلاك الطاقة سينخفض حتى مع استمرار الحرب الروسية في أوكرانيا. وقد يدفع الركود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها إلى التفكير في تقليص الإمدادات.

وافقت المجموعة، التي من المقرر أن تجتمع في 5 أكتوبر، على تخفيض رمزي في العرض بمقدار 100 ألف برميل فقط يوميًا لشهر أكتوبر في اجتماعها الأخير. وإذا ما تم الاتفاق على تخفيضات جديدة، فسيتعين أن تكون أكبر من ذلك "ليكون لها تأثير ملموس على السوق"، وفق ما نقلته "بلومبرغ" عن وارن باترسون، رئيس استراتيجية السلع في ING Groep NV.

لا تزال تهديدات الطلب قائمة حيث تم رسم السياسة النقدية وفق مزيد من التشديد. وأشار عدد كبير من صانعي السياسة الفيدرالية يوم الاثنين إلى أن المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة قادمة، مع الحاجة إلى ترويض التضخم.

وقالت لوريتا ميستر، رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، إن المسؤولين سيحتاجون إلى الحفاظ على السياسة التقييدية لفترة أطول.

تابعوا الوقائع على