بعد صفعة الأوسكار .. ويل سميث قلق من موقف الجمهور تجاه فيلمه الجديد

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أعرب النجم الأمريكي، الفائز بجائزة الأوسكار، ويل سميث عن قلقه حيال موقف الجمهور تجاه فيلمه الجديد "التحرر" (Emancipation) وما ارتبط في أذهانهم منذ صفعة الأوسكار التي وجهها لمقدم حفل الأوسكار كريس روك، فلا تزال "لعنة الصفعة" تطارد سميث، رغم استئناف نشاطه الفني مجدداً.

وقال سميث في حوار خاص مع "فوكس نيوز" إنه يتفهم تماماً موقف الجمهور واحتمالية تأثيره على حضور الفيلم أو مشاهدته، في أعقاب واقعة الأوسكار، مشيراً إلى أنه يحترم ذلك تماماً.

وأضاف نجم فيلم "Seven Pounds" أنه يأمل ألا تؤثر أفعاله سلباً على فريق عمل الفيلم، الذي يعد أول مشروع فني له منذ صفعة الأوسكار.

وتابع سميث "قلقي العميق على فريقي، لقد قام المخرج أنطوان فوكوا، على ما أعتقد بأنه أعظم عمل في حياته المهنية بأكملها".

ومن المقرر عرض الفيلم التاريخي Emancipation يوم 9 ديسمبر (كانون الأول) عبر منصة "آبل بلس"، ويعرض الآن في بعض صالات السينما الأمريكية لفترة محدودة، ليكون مؤهلاً للمشاركة في سباق الأوسكار.

وتدور قصة الفيلم حول شخص يدعى بيتر ويجسد دوره ويل سميث، الذي يهرب من مزرعة بحثاً عن عائلته، في مغامرة شاقة مليئة بالمخاطر في مستنقعات لويزيانا، هرباً من أصحاب المزارع الذين كادوا يتسببوا في قتله، ويسلط الفيلم الضوء على مدى قسوة ما كان يتعرض له العبيد في أمريكا.

والفيلم مستوحى من قصة حقيقة لمعاناة عبد في أمريكا حتى اجتمع شمله بأسرته.
تابعوا الوقائع على