سي.إن.إن تبلغ موظفيها بعمليات تسريح

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أظهرت رسالة بريد إلكتروني أن كريس ليخت، رئيس شبكة «سي.إن.إن» الإخبارية، المملوكة لشركة وارنر برذارز ديسكفري، قال في مذكرة لجميع الموظفين، اليوم، إن هناك عمليات تسريح جارية.

ووفقاً للمذكرة، قال ليخت إن «سي.إن.إن» ستُخطر عدداً محدوداً من الأفراد، وهم في الغالب العاملون بأجر، اليوم، على أن تخطر الموظفين المتأثرين بالقرار غداً.

وكتب ليخت: «أعلم أن هذه التغييرات تؤثر في زملائنا المغادرين، وكذلك من يبقون، لدينا موارد لدعمكم».

وكان خفْض الوظائف متوقعاً، ويأتي في وقت تتطلع فيه الشركات إلى تقليص التكاليف، وتقليل عدد موظفيها استعداداً للتباطؤ الاقتصادي.

كان ليخت قد حذر، في أكتوبر، من أن شبكة «سي.إن.إن» ستخضع لتغييرات، مشيراً إلى «القلق الواسع النطاق على خلفية التوقعات الاقتصادية العالمية». وقال ليخت إن التغييرات ستشمل «الأفراد والميزانيات والمشروعات».

وقالت شركة «إيه.إم.سي نتوركس» المشغلة لقنوات تلفزيونية، أمس، إنها ستخفض موظفيها في الولايات المتحدة 20 في المئة، نظراً إلى أنها تواجه ضغوطاً صناعية وظروفاً اقتصادية صعبة.

رويترز
تابعوا الوقائع على